أسيرة أحزاني.. كيف أتغلب على آلامي؟

الخميس، 25 أبريل 2019 02:58 م
أسيرة أحزاني


أصبحت أمنيتي الوحيدة في الحياة هي أن أنسى المواقف المزعجة المؤلمة التي تعرضت لها في حياتي، فكلما أرى أو أسمع شيئًا عنها أتذكر وأبكي بكاء شديدًا، فهل سأظل أسيره لأحزاني أم سيأتي يوم وأتمكن من تجاوزها، كيف لي نسيانها بألمها ووجعها وإرهاقها النفسي.. أفيدوني؟.

(ي. م)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

للأسف لا يمكنك نسيان الذكريات الأليمة، لأنها حدثت بالفعل وعشت تفاصيلها وألمها ووجعها وتوترها، وأخذت منك الكثير وأثرت عليك وعلى نفسيتك، ولكن يمكنك أن تواكبي الحياة، بإمكانك ألا تقفي مكتوفة الأيدي حزينة، يمكنك أن تهتمي بنفسك وعملك وتسعدي نفسك بنفسك.



عليك بتكوين صداقات جديدة، تعلمي وأقرئي كثيرًا وزوري أقاربك وصلي رحمك، اخلقي سعادتك بنفسك، مارسي رياضة مفضلة، وإن لم يكن لديك هواية بعينها، ابحثي عنها.

تأكدي انه بمجرد أن تخلقي سعادتك وتعودي لضحكتك من جديد لن يكون لحزنك القديم مكان، وستتجاوزين مواقفك الصعبة بآلامها ووجعها وذكرياتها المرهقة.

اضافة تعليق