دراسة : مشاكل التعلم وضعف الإدراك متلازمان مع السمنة

الأربعاء، 24 أبريل 2019 10:12 م
السمنة تؤدي إلى ضعف قدرات التعلم والإدراك في مراحل التعليم المختلفة
السمنة تؤدي إلى ضعف قدرات التعلم والإدراك في مراحل التعليم المختلفة

دراسة علمية حديثة أشرف عليها فريق من العلماء الأمريكيين توصلت إلى أن السمنة يمكن أن تؤدي إلى كسر حاجز الدم في الدماغ مما  يؤدى إلى مشاكل في التعلم والذاكرة.
وحسب الدراسة التي أشرف عليها علماء من كلية جورجيا الطبية بالولايات  المتحدة, وجد الباحثون أن النشاط المزمن لمستقبلات "Adora2a" على الخلايا  البطانية في الدماغ يمكن أن تسمح لعوامل من الدم بالدخول إلى المخ وتؤثر على  وظيفة الخلايا العصبية.
العلماء وجدوا أنهم عندما يحجبون مستقبلات "Adora2a" في نموذج للسمنة التي يسببها النظام الغذائي, يتم الحفاظ على وظيفة الحاجز المهمة.
الدكتور أليكسيس سترانهان, عالم الأعصاب في جامعة أوجوستا قال: "نعلم أن  السمنة ومقاومة الأنسولين تحطمان حاجز دماغ الدم في البشر والنماذج  الحيوانية", موضحا أن المشكلات العصبية تنشأ مع التنشيط المزمن لتلك  المستقبلات, خاصة في الدماغ, وهو ما يحدث بسبب زيادة مستوى السمنة.
عالم الأعصاب أشار أيضاً إلى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة ومرض السكري لديهم معدلات أعلى من الضعف الإدراكي مع تقدمهم في العمر ومعظم التغييرات الهيكلية ذات الصلة بمنطقة "الحصين", وهو مركز التعلم والذاكرة.
الباحثون ذكروا أيضاً أن الدهون مصدر للالتهاب وهناك أدلة على أن تقليل الالتهابات المزمنة في الدماغ يساعد على منع فقدان الذاكرة المرتبطة بالسمنة.

اضافة تعليق