10 نصائح ذكية ليوم مميز.. تعرف عليها

الخميس، 25 أبريل 2019 01:10 ص
22

يختلف احساس كل شخص بيومه، كما تختلف  العادات الصباحية بين الناس وتتنوع، إلا أنه هناك مجموعة من النصائح التي يمكنها أن تمنحك في حال تنفيذها يومًا، جيدًا، مميزًا، كالتالي:


1- خطط ليومك من الليلة السابقة
لتبدأ يومك بشكل أكثر تنظيمًا وأعلى كفاءة، خطط له، حدد واجبات، اختر ملابسك، جهز فطورك، وستشعر عندها بنك أقل توترًا، وأكثر سيطرة على أحداث وتفاصيل اليوم.


2- اضبط المنبه 15 دقيقة مبكرًا عن موعد استيقاظك الأساسي
إن ذلك لن يجعلك تقفز من سريرك فور أن يرن المنبه، سيمكنك ذلك أن تفيق تدريجيًا، أن تنهض وأنت تفكر بشكل ايجابي في يومك وبدون توتر.


3- لا تضغط على زر الإيقاف المؤقت
ما سيحدث لو أنك ضغطت على زر الايقاف المؤقت هو أنك سترسل رسالة لمخك بأنك ستنام قليلًا ثم تستيقظ ثانية بعد بضع دقائق، وعندما تستيقظ ستكون أكثر شعورًا بالتعب والإرهاق عن ما إذا استيقظت من أول مرة.

4- نشط حواسك في الصباح
ندما تستيقظ في الصباح فإن كل حاسة من حواسك ستنتبه إلى ما تحبه حتى تشعر بالنشاط والاستيقاظ بشكل تدريجي، دعها ترى ألوانًا جميلة وتسمع أصواتًا محببة.

5- ممارسة بعض الرياضة البسيطة
مجرد تحريك الجسم صباحًا، سيشعرك بحيوية غير معتادة في هذه الفترة، قم بتحريك جسمك بشكل تدريجي وبسيط لزيادة مرونة المفاصل،  وذلك من خلال إطالة عمودك الفقري،  وتمديد ذراعيك وساقيك واحدة تلو الأخرى،  ثم قف ببطء واستنشق الهواء وأنت تمد ذراعيك إلى الأمام،  ثم مرحلة الزفير أثناء جلوسك.

6- وعد النفس
نعم، قدم لنفسك وعدًا  بأن تقوم بشيء مميز يسعدها اليوم، وفكر على الفور بوعد تلتزم به لها.

7- تدليك أو غسل الجسم بماء دافئ
سينشط ذلك جسمك وعقلك أيضًا، وسيعمل على تحفيز العضلات ويمنحك شعورًا مختلفًا لبدء يومك .

8- تناول فطورك.
لا تهملها أبدًا، فشرب الماء من أنجح الوسائل التي تعيد للجسم توازنه بعد حرمانٍ طويل في الليل، ثم تناول إفطارًا صحيًا ( فواكه وشوفان وقليل من الكافيين) للحصول على التوازن الجسمي والعقلي معًا .

9- ابتسامة وذكرى
ابدأ يومك بالأولى، فالابتسام سيحسن مزاجك، وسيشعرك بالقوة، ثم دع عقلك يتذكر كل الأحداث التي مر بها حتى يصل إلى ذكرى سعيدة بالنسبة لك،  ثم أكتب أفكارك ومشاعرك عنها ستجد نفسك في حالة جيدة وتشعر بالسعادة.

10- ابتعد عن مواقع التواصل الاجتماعي
على الرغم من أنها ربما أصبحت عادة لدى معظم الناس إلا أنها تبقى عادة ذات تأثيرات سلبية ويحسن التخلص منها تدريجيًا بقرار حاسم، والتفكير في بدائل أفضل.

اضافة تعليق