الفوائد النفسية لتقديم المساعدة للآخرين.. تعرف عليها

الثلاثاء، 23 أبريل 2019 05:54 م
المساعده

غالبًا ما تكون بداية علاقة جديدة طيبة هي "تقديم مساعدة"، فهي مفتاح العلاقات ومزيل الأحقاد والعداوات بين الناس، والإضافة الجديدة بحسب نتائج دراسة حديثة أجريت بجامعة بيتسبرج بالولايات المتحدة، أن ثمة فوائد نفسية كثيرة تعود على الطرفين المعطى والمستقبل.
الدراسة التي أجريت على 45 شخصا بإعطائهم الفرصة لتقديم المساعدة المادية سواء لأشخاص يعرفونهم أو لايعرفونهم وملاحظة نشاط المخ، أظهرت أن الأشخاص الذين قدموا المساعدة لمن يعرفونهم كان لديهم نشاط أقل في منطقة Amygdala في المخ وهى المسئولة عن الشعور بالخوف والقلق.

ثم أجريت تجربة أخرى على 382 شخصا تم تقسيمهم إلى مجموعتين، المجموعة الأولى طلب منها تقديم مساعدة لمجموعة من الغرباء، أما المجموعة الثانية فطلب منها مساعدة بعض الأقارب.
وأظهرت النتائج أن المجموعة التي قدمت الدعم والمساعدة للأقارب كان لديهم نشاطا أقل في منطقة Amygdala في المخ، والذي يعني أن استجاباتهم للخوف كانت أقل من غيرهم.

وفي السياق نفسه يوضح الدكتور أحمد يوسف أستاذ الطب النفسي بمستشفى الرخاوي، أن لتقديم المساعدة للآخرين فوائد عدة منها:

1- إفراز هرمون الأندورفين، وهو مخدر طبيعي ومحارب للآلام.

2- تقوية المناعة نتيجة لهذا الهرمون الذي يحسن من الدورة الدموية.

3- تطوير مهارات التواصل الإجتماعى.

4- معالجة بعض الاضطرابات كاضطرابات الشخصية الإعتمادية.

5- ذكرت بعض الدراسات من نفس الجامعة أن الأشخاص الذين يتطوعون بأعمال خيرية يتمتعون بمعدل وفاة هو مرتان إلى مرتين ونصف أقل من الرجال الذين لا يتطوعون بأعمال خيرية.

اضافة تعليق