مسلمو سيرلانكا يستنكرون تفجيرات الكنائس ويعرضون المساعدة

الأحد، 21 أبريل 2019 07:30 م
تفجيرات كنائس سيرلانكا
تفجيرات كنائس سيرلانكا

المجلس الإسلامي في سريلانكا أدان الهجمات التي طالت كنائس “ما وصفهم بالإخوة” المسيحيين في يوم الفصح، وطالت فنادق في العاصمة السريلانكية كولومبو.

وقال المجلس في بيان له إن الهجمات المدانة التي شنها متطرفون تهدف إلى وضع حواجز بين الأديان والعرقيات المختلفة، لتنفيذ أجنداتهم التي تهدف إلى بث الرعب وإشاعة القلق في الحياة العامة.

دعاالمجلس الحكومة السريلانكية بالبحث عن الفاعلين وتقديمهم للعدالة، مبديا استعداد المجلس والمجتمع المسلم في البلاد لتقديم المساعدة اللازمة لكل من تأثر بالتفجيرات.

وقدم المجلس العزاء لأهالي القتلى، وتمنى الشفاء العاجل لكل المصابين.

وقالت وسائل إعلام سريلانكية محلية إن ما لا يقل عن 185 شخصا قتلوا وأصيب آخرون في سلسلة تفجيرات بسريلانكا، فيما أعلنت الحكومة حظرا فوريا للتجوال.
يُقدر عدد المسلمين في سريلانكا بحوالي 2 مليون نسبة أي 10% من السكان وينتمون إلى أقليتين "المورو والملايو".

وايد المسلمون موقف الحكومة البوذية خلال الحرب الأهلية مع نمور التاميل  والتي استمرت لثلاث عقود مماعرضهم لهجمات دموية وبل ووقعت في صفوفهم عدة مذابح كبيرة كان أشهرها عام 1990م، إذ تسبّبت هذه الهجمات في قتل وتشريد 100 ألف مسلم وتحول المسلمون على أثرها إلى لاجئين في وطنهم إلى جانب تدمير أكثر من 200 مسجدٍ تاريخي.

اضافة تعليق