بعد غياب 7سنوات.. أب يسأل عن كيفية تقوية علاقته بولديه؟

الجمعة، 19 أبريل 2019 10:01 ص
بعد غياب 7 سنوات عن أولاده


متزوج منذ 12 عامًا، ولدي طفلان أكبرهما عمره 10 سنوات، ومنذ أن كان عمره 3 سنوات تقريبًا، وأنا أعمل بالخارج لتامين مستقبله هو وأخيه، لكني قررت الاستقرار مع أسرتي وقطع رحلة عملي بالخارج، فكيف أعمل على علاقتي بولدّي وتنشئتهما تنشئة مثالية.
(م. ب)


تجيب الدكتورة نادين مجدي، الاستشارية النفسية:

من الضروري والمهم جدًا أن يعرف الطفل بأن الأب والأم يحبانه ويهتمان به ومستعدان للتضحية من أجله، لتقوية علاقته بهما وينشأ تنشئة سوية.

ومن المهم أن ينصت الوالد لابنه خاصة على انفراد، فمن الأفضل أن يشعر الابن أنهما الأب متفرغ تمامًا ليتحدث معه ويسمعه، لذا عليك يا عزيزي عند الحديث مع أولادك، أن تتجنب استعمال الهواتف الخلوية، أو مشاهدة فيلم، أو مباراة في التلفاز، أو أي شيء قد يشغلك عن حديثك معهم.


مع ضرورة تجنب إحراج الطفل أمام الآخرين، فاحذر أن تعاقبه أمام أحد حتى لا يصبح سلوكًا عدوانيًا، وعليه يجب عليك أن تتحكم في عصبيتك وغضبك، فإذا كنت غاضبًا، الزم الصمت حتى تعود إلى هدوئك، ومن ثم تحدث مع ابنك وعلمه خطأه.

لا تنس أن تشارك أولادك اهتماماتهم، فهذا يقوي علاقتك بهم، فكن صديقًا ناصحًا لهم، مما يزيد من ثقتهم بك.



اضافة تعليق