بهذه الطريقة تتخلص من ذنوب الخلوات ويغفر الله لك

الأربعاء، 17 أبريل 2019 07:10 م
لماذا جعل الله من الصيام كفارة عن الذنوب والإساءات

تنقسم الذنوب التي يقترفها المسلم من حيث الجهر والخفاء إلى مجاهرة، وذنوب خلوات.
وذنوب الخلوات يقوم بها المسلم في الخفاء حيث يختلي بنفسه ويقوم بما لا يقوم به أمام الناس في العلن، وهي مأخوذة من الاختلاء والخلوة.
ولهذا النوع من الذنوب خطورته على علاقة العبد بربه كونها تعد شكلاً من أشكال النفاق والرياء، ومن آثارها عدم كمال العبودية والفشل في اختبار الله عبده كما يعني وقوع العبد في هذا النوع من الذنوب عدم اكتمال التقوى، ومن ثم محو سيئات الخلوة للحسنات الظاهرة للعلن وتنذر بسوء الخاتمة وعلى معتاد هذا النوع من الذنوب سرعة التوبة منها لأنها تُشير إلى ضعف تعظيم الله، وعدم إجلاله سبحانه كما يليق به سبحانه.

ويلزم للتخلص من هذا النوع من الذنوب صدق اللجوء إلى الله تعالى بالدعاء، كما يلزم مجاهدة النفس المستمرة، ودفع الوساوس  والخواطر الرديئة بل على المسلم أن يتفكّر في ترتب على ارتكابها من وعيد شديد.
ومن الوسائل المعينة أيضا على البعد عن هذه المعاصي استشعار رقابة الله سبحانه وتعالى وتوقيره وتذكّر الموت دائما فربما قبض الله روحك وأنت على هذه الحالة.

اضافة تعليق