خطيبتي تزوجت وأنجبت.. وأعيش في حزن شديد

الأربعاء، 17 أبريل 2019 01:20 م
طبيب يحذر من الاكتئاب ويؤكد لا حل له إلا استشارة طبيب مختص




خسرت خطيبتي، وبعدها بشهور علمت أنها تزوجت، وعلمت من يومين أنها أنجبت أيضًا، كل هذه الأخبار السيئة وحياتي غير المستقرة تشعرني بالهم والحزن وتجعلني أبكي بكاء شديدًا على الرغم من أنني لا أحب أن أظهر ضعيفًا، أعلم أن خسارتي لها مكسب، لكني أحزن على نفسي وعلى حالي كثيرًا، ما جعلني مكتئبًا بائسًا؟!

(ك. م)



يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

خسارتك لخطيبتك أو لأي أمر من الطبيعي أن يصيبك بالحزن والبكاء، فالقلب عندما يتمنى شيئًا ولا يحصل عليه يحزن ويتألم، لكنها فترة وحتمًا ستمر، وبعدها ستضحك على حزنك وألمك، لأنك ستتأكد أن الله سيعوضك عن خطيبتك، وحين تتأكد أن الأمر الذي أحزنك كثيرًا كان تافهًا.


تدابير الله كلها خير، فالله يحبك ولن يعطيك سوى ما يساوي قدرك ونضجك، واعلم يا عزيزي أنك إذا حصلت على كل ما تتمناه ستفشل، وستشعر بالظلم بعد ذلك لأنك لم تمنح نفسك قدرها، لكن الله يعلم بقدرك أكثر منك ويمنحك ما تستحق.


واحذر خطر الإصابة بالاكتئاب، فإذا شعرت بالوقوع فيه، عليك استشارة طبيب مختص فورًا لتجنب مضاعفاته.



اضافة تعليق