هل مقاطعة أحد أقاربي بسبب سوء خلقه حرام؟

الأربعاء، 17 أبريل 2019 09:25 ص


تقول دار الإفتاء المصرية: إن الأقارب ينقسمون إلى قسمين، قسم تجب صلتهم وقسم لا تجب صلتهم.

وتشير في ردها على سؤال حول حكم مقاطعة الأقارب إلى أتن الفقهاء اختلفوا في تحديد من يجب على الإنسان أن يصله؛ فقول يرى أن كل الأقارب يجب على الإنسان أن يصلهم، والقول الآخر وهو المفتى به، وهم رؤوس الأسر الأخ والأخت والخال والخالة، بالإضافة إلى الأب والأم والأولاد والزوجة.

هؤلاء الأصناف تجب صلتهم ولا يجوز قطع الصلة، لكن لو حدثت مشكلة بين شخص وبين أخيه، يمكن أن يقلل الكلام، أو يتجنبه لفترة حتى تحل المشكلة، ومن ثم تعود الصلة، لكن الخصام على الدوام حرام.

عدا هؤلاء الأفراد ليست صلتهم واجبة، فإن وصل غيرهم جزاه الله خيرًا، وإن لم يصلهم فلا إثم عليه.



اضافة تعليق