تزوجت عرفيًا وانفصلا قبل أن يدخل بها.. فهل يشترط الطلاق للزواج من آخر؟

الثلاثاء، 16 أبريل 2019 09:19 ص
2014-635491587402679689-267_main


إشكاليات الزواج العرفي لا تنتهي، على ضوء ما يترتب عليه من أزمات، خاصة وأنه يكون في غالب الأحيان بعيدًا عن علم الأهل.

ومن ذلك ما تحدثت به فتاة عن عقدها لزواج عرفي بدون علم أسرتها وهي في سن السادسة عشرة من عمرها تحت تأثير شاب يكبرها بثلاث سنوات بحضور شاهدين على العقد.

لكن الشاب لم يدخل بها، وبعد سنة من توقيع العقد انفصلا، وهي الآن تبلغ 22 عامًا وتشعر بالندم على ما فعلت، وتقدَّم لها شاب تريد الزواج منها، فهل يجوز لها أن تتزوج هذا الشاب، أم على الشاب الذي تزوجها عرفيًّا أن يطلقها؟ علمًا بأنها لا تعرف مكانه الآن، وما كفارة ما فعلَتْه؟

يجبب الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية، عضو هيئة كبار العلماء:

"في هذه الحالة المعروضة التي كانت البنت ما تزال قاصرة، فإننا نفتي بمذهب الجمهور الذي يرى أن ذلك الزواج باطلٌ؛ لعدم توافر ركن الولي، وعلى ذلك: فيجوز لهذه البنت أن تتزوج مرةً ثانيةً، مع اعتقادها بطلان العقد الأول. والله سبحانه وتعالى أعلم".

اضافة تعليق