شبكات التواصل تشتعل غضبا ضد رئيس حزب يميني بالدانمارك

الإثنين، 15 أبريل 2019 09:40 م
Y6LYiEjQckn5LctS0mHxCoecgltausnZzDcm3K96-780x405
إساءة دانماركية جديدة للمصحف

شهدت موجات التواصل الاجتماعي موجة من الغضب ضد صورة انتشرت خلال الساعات الماضية ترصد قيام راسموسن بالودان”،رئيس حزب “النهج الصلب” في الدانمارك، “يميني متطرف” بإحراق نسخ من القرآن الكريم في حي “نوربرو” الذي يسكنه عدد كبير من المسلمين .

نشطاء التواصل الاجتماعي اعتبروا أن هذا الحادث الذي وصفوه بالعنصري يأتي في  إطار تنامي النزعات اليمينية والعداء للإسلام في الدانمارك وعدد من الدولة الأوروبية.

النشطاء طالبوا بضرورة وجود موقف عربي وإسلامي قوي من موجة العداء للإسلام معتبرين أن ردة فعل الغرب من هذا الحادث ستكون مختلفة أذا وقعت أحداثه في أحدي دول المنطقة بل كانت دوله  ستطلب بضرورة تبني الدول الإسلامية مواقف قوية ضد هذه النزعات المتطرفة .

موقف رئيس الحزب الدانماركي وإحراق المصحف دفع النشطاء إلي ضرورة وجود موقف قوي من الأمم المتحدة ضد نزعات الإسلاموفوبيا والعداء للأديان تضمن عدم المساس بالعقائد أو الكتب السماوية أو الرموز الدينية .

وكانت صحيفة “إكسترا بلاديت” الدانماركية،قد أكدت إقدام “بالودان” على إحراق المصحف و إلقاء نسخ من القرآن الكريم في الهواء خلال احتجاج نظمه أنصار حزب “النهج الصلب”؛ اعتراضا على أداء المسلمين لصلاة الجمعة أمام مبنى البرلمان الدنماركي.

وردا على الفعل الاستفزازي، قامت مجموعة من الشباب المسلمين بالقاء الحجارة على المحتجين من حزب “النهج الصلب”، وأشعلوا النار في الحاويات، في حين استخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع.

اضافة تعليق