بعد انتشاره في المدارس.. أطباء: هذه أعراض الجدري وطرق الوقاية منه

الأحد، 14 أبريل 2019 09:00 م
الجدري المائي
من الضروري أخذ الاحتياطات التي تضمن عدم انتقال العدوى بين التلاميذ

حذر أطباء من انتشار عدوى مرض الجدري الذي ظهر مؤخرا على الأطفال في بعض المدارس المصرية.
ويعد (جدري الماء) أحد الأمراض الفيروسية الشائعة، وهو مرض الأطفال بشكل عام لكنه يصيب الكبار وهو شديد العدوى عن طريق الرذاذ المنقول بالهواء أو التماس مع حويصلات وبثور المرض.
تستمر فترة حضانة المرض 2- 3أسابيع، ويصاحب هذا ارتفاع في درجة الحرارة مع طفح جلدي شديد الحكة، لكن بعد مضي فترة الحضانة تذبل البثور المتكونة تلقائيا وتجف، ولا تترك آثاراً إلا في حالة مصاحبتها بالتهاب بكتيري.

أعراض المرض:

وعن أعراض الجدري فيظهر ارتفاع في الحرارة مع الرغبة حك الجلد، ونقص في الشهية، واحتقان الأوعية الدموية في العينين، وقد يصحبه زكام وعطس وألم في الحنجرة، مع ظهور طفح جلدي على شكل حبيبات تحتوي على سائل شفاف.
ويلزم إن ظهرت هذه الأعراض كلها أو بعضها سرعة التوجه للطبيب لأنه
معدٍ، ليأخذ العلاج المناسب وهو عند إصابته للأطفال في الغالب تكون شدته يسيرة، وينال المريض منه مناعة دائمة في المستقبل.

أساليب الوقاية:

وعن أهم طرق الوقاية منه فيمكن بواسطة اللقاح الذي اكتشف أخيراً وثبتت فعاليته إلى حوالي 95٪. وقد نصح به الآن كلقاح روتيني مع التطعيمات الروتينية الأخرى، ولكن لم يقرر في مراكزنا حتى الآن. وكيفية التطعيم تتم بإعطاء جرعة واحدة حتى الآن.
وعن كيفية التطعيم تتم بإعطاء جرعة واحدة للأطفال الذين أعمارهم من 12 شهراً حتى 12 سنة. أما الكهول والكبار فيمكن إعطاؤهم جرعتين بينهما فاصل 4 أسابيع.

أيضا من أساليب الوقاية يجب عزل الأطفال المصابين بالجدري المائي والموجودين في المستشفى لأسباب مرضية أخرى في غرفة مجهزة بأجهزة الضغط السلبي لمنع دوران الهواء داخل المستشفى كما يجب إبعادهم عن مرضى ناقصي المناعة، وعدم إبقائهم في المستشفى من غير ضرورة، كما ينصح الأطفال بعدم الذهاب إلى المدرسة لمدة أسبوع على الأقل من ظهور المرض سواء عليهم أو على الآخرين.

التعامل مع المرضى:
وعن كيفية التعامل مع المريض، فينصح بملاحظة المرض والتعامل مع المريض بحرص دون فزع فالمرض ليس خطيرا فليس من الضروري عزله عن بقية إخوته، خاصة أن احتمالية انتقال العدوى إليهم أصبحت عالية، بحكم أنه مختلط بهم قبل اكتشاف المرض.. على إنه يجب إبعاد المريض عن الحوامل اللاتي لم يصبن بالمرض من قبل، وكذلك عن الأطفال حديثي الولادة، كما يجب إبعاده عن المدرسة أثناء فترة المرض حتى يشفى المريض..

اضافة تعليق