فيديو| اعرف ما عليك فعله في ليلة النصف من شعبان

الأحد، 14 أبريل 2019 09:32 ص
42018302238242932029


الشيخ عويضة عثمان أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية:

ليلة النصف من شعبان ليلة مباركة يطلع الله فيها إلى عباده يغفر فيها للمستغفرين ويرحم بفضله وكرمه وجود للمسترحمين، لها مكانة عند الله تعالى، ندعو الله فيها بالمغفرة وصلاح الحال.


نصوم هذا اليوم المبارك، اليوم الذي يسبق الخامس عشر من شهر شعبان (المقصود ليلة الخامس عشر)، نقرأ فيها القرآن، ونتصدق فيها، ونقوم الليل، وندعو، ونستغفر، نترك المشاحنة ونترك الخصام، لأن الله يغفر للناس إلا المشاحن الذي خاصم أخاه الذي خاصم أخته قطع رحمه، هذه الأشياء نتركها في هذه الأيام.

ليلة النصف من شعبان من أعظم الليالي، فيها تحويل القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام، بعد أن صلى الصحابة قرابة 16 شهرًا غير الله الأمر ووجههم إلى وجهة أخرى.


هذه ليلة لها مكانة في قلوبنا، بينها النبي صلى الله عليه وسلم في أكثر من حديث، ومنه ما رواه الإمام أحمد والإمام الطبراني، قال "إن الله ينزل إلى السماء الدنيا ليلة النصف، فيغفر لأكثر من شعر غنم بني كلب"، وهي قبيلة معروفة بكثرة الغنم، هذا يبين القدر الذي يغفر الله في تلك الليلة.

النبي صلى الله عليه وسلم قام يصلي ذات ليلة، وقال للسيدة عائشة أتعلمين أي ليلة هذه؟ قالت الله ورسوله أعلم، قال إنها ليلة النصف من شعبان، إن الله عز وجل يطلع على عباده ليلة النصف من شعبان، فيغفر للمستغفرين، ويرحم المسترحمين، ويؤخر أهل الحقد كما هم، لذلك نترك الحقد من قلوبنا، ونصلح ذات بيننا، ونسأل الله أن يغفر لنا ذنوبنا، ويغير حالنا إلى أحسن حال.

اضافة تعليق