تشمل ميزة "صديق الميراث"

فيس بوك يجري تعديلات لمنع التجارب المؤلمة على صفحات المتوفين

السبت، 13 أبريل 2019 04:40 م
فيس بوك
تهدف التعديلات إلى تجنيب أسرة الموتفين التجارب المؤلمة على صفحته

تعديلات جديدة ستطرأ على موقعها الإلكتروني، فيما يتعلق بالمستخدمين المتوفين، وذلك تلبية لمطالبات كثيرة من عملائها حول العالم، هذا ما اعلنته شركة موقع التواصل الاجتماعي الشهير "فيس بوك".
وكان الكثير من مستخدمي فيس بوك، بينهم أكاديميون وخبراء ومشاهير، قد طالبوا الشركة بتغيير بعض الخاصيات التي تتعلق بحسابات الأشخاص المتوفين، حسب ما أدلت به الرئيسة التنفيذية للعمليات، في فيسبوك، شيريل ساندبرج.
وفي إطار ما سبق، تعتزم الشركة إيقاف تنبيه العملاء ليباركوا لأصدقائهم المتوفين في أعياد ميلادهم، وكذلك لن تقترح على المستخدمين دعوة أصدقائهم الذين فارقوا الحياة إلى فعاليات وندوات عبر الموقع الإلكتروني.
الشركة العملاقة أكدت أنها ستلجأ إلى تقنيات الذكاء الصناعي "لمنع هذه التجارب المؤلمة من الحدوث".، وفقاً لموقع روسيا اليوم.
وفي سياق متصل، تنوي فيس بوك تعديل ميزة "صديق الميراث"، لتسمح للمستخدمين بالحفاظ على حساباتهم الشخصية وإدارتها بالوكالة، عقب وفاتهم، شريطة أن يوكلوا شخصا موثوقا ليقوم بذلك ويبلغوا الشركة بهويته، في حين لن يكون باستطاعة هذا الشخص الموكل تصفح الرسائل الخاصة للمتوفى.
وتجدر الإشارة إلى أن "صديق الميراث" كان بإمكانه إجراء عمليات بسيطة على صفحة الموكل، كتغيير صورة الحساب الرئيسة أو اختيار منشور قديم للمتوفى، ليظهر أعلى صفحته.
أما اليوم فيمكننا القول إن صلاحيات "صديق الميراث" قد أصبحت أوسع من أي وقت مضى، فعلى سبيل المثال، أصبح بإمكانه مشاركة منشورات على صفحة المتوفى، إلا أن الشركة ستميز هذه منشورات عن تلك الخاصة بالمتوفى، والتي قام بمشاركتها قبل وفاته.
كما سيصبح بمقدور "صديق الميراث" تحديد من بإمكانه، من أصدقاء المتوفى، لصق منشور على صفحته أو رؤية المنشورات فيها

اضافة تعليق