أخبار

هل اعتزال الناس لعدم القدرة على التعامل معهم حرام؟

كيف تصفى ذهنك وروحك من تشويش حياتنا المعاصرة؟.. عمرو خالد يجيب

هل تجوز الصدقة الجارية عن شخص حي أم هي خاصةٌ بالميت ؟.. "الإفتاء" تجيب

انتبه لها جيداً.. هذه العلامة قد تشير لإصابتك بفيروس كورونا

دعاء في جوف الليل: اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله وإن كان في الأرض فأخرجه

كتاب حياة الذاكرين طريقك للتخلص من الهموم والكروب والقلق المستمر

هذه هي العلاقة بين سورة طه وصفات الفاروق عمر بن الخطاب

عمرو خالد: دعاء الاستخارة احفظه وادعوا به في كل قرار مهم محتار فيه

تستغرق شهور للتعافي.. دراسة حديثة تحدد 5 أعراض طويلة الأمد لكورونا

عمرو خالد يكشف: هذه هي العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

طفلك يتبول كثيرًا في الليل؟ عليك بهذه الخطوة

بقلم | fathy | السبت 13 ابريل 2019 - 12:53 م
Advertisements

يعاني الكثير من الناس كثرة التبول ليلاً، ويزداد الأمر صعوبة عند الأطفال، حيث يؤدي في أغلب الأوقات إلى التبول اللاإرادي.

وكشفت نتائج دراسة يابانية جديدة عن وجود علاقة ما بين التبول الليلي المستمر والإصابة بارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى تناول الملح بكثرة.

ونقل موقع "ويب طب" المتخصص، عن الدراسة، أن التبول الليلي عبارة عن حالة تصف استيقاظ الإنسان من النوم من أجل التبول، وهي حالة تسبب التبول المستمر وبالتالي مشاكل في النوم والمثانة.

الإصابة بالتبول الليلي يعني أنك بحاجة إلى الاستيقاظ مرتين إلى ست مرات في الليلة من أجل التبول.

ومع تقدم الإنسان بالعمر، ينتج الجسم كمية أقل من هرمون معين يدعى الهرمون المضاد لإدرار البول، مما يسبب الحاجة للتبول المتكرر ليلًا، أي أن كبار السن تقل قدرتهم على حبس البول داخل الجسم، فضلاً عن تواجد هذه العلة عند الأطفال، فيضطرون إلى التبول على أنفسهم.

وأشار الباحثون القائمون على الدراسة، أن التبول الليل من شأنه أن يرتبط مع ارتفاع ضغط الدم وزيادة السوائل في الجسم.

وأوضحت النتائج التي توصل إليها الباحثون أن التبول الليلي مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بضغط الدم المرتفع بنسبة وصلت إلى 40% تقريبًا، وارتفع هذا الخطر، مع عدد زيارات المرحاض في الليل.

وأفاد الباحثون أن هذه العلاقة تحكمها بعض العوامل المختلفة، أهمها:

نمط الحياة

كمية الملح المتناولة

الجينات.

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يعاني الكثير من الناس كثرة التبول ليلاً، ويزداد الأمر صعوبة عند الأطفال، حيث يؤدي في أغلب الأوقات إلى التبول اللاإرادي.