هل تجوز الحركة والتمايل أثناء ذكر الله أم أنها بدعة؟

السبت، 13 أبريل 2019 12:31 م

الدكتور الحركة والتمايل أثناء ذكر الله هل يجوز أم هو مجرد بدعة؟

يقول مجدي عاشور، مستشار العلمي لمفتي مصر، إن الحكم بالشرك على من يتمايلون أثناء ذكر الله "هو تجاوز غير مقبول"، إذ أنه "ليس هناك شرك فيما يقومون به، واصفًا من يحكم بذلك بأنه "لا يفهم شيئًا أصلاً".

وتساءل عاشور في رد على سؤال على قناة "الناس": أين الشرك في ذلك، إذ ليس هناك جزئية تشير إلى أن ما يقومون به من أعمال الشرك؟، ممكن شخص متشدد يقول عنها إنها "بدعة" ويمكن أن نتحملها.

وذكر أن الشيخ أبو البركات الدردير "مالك الصغير" أعد منظومة أسماء الله الحسنى، وجعل لكل اسم دعاءً يدعوه به الخالق، وفي الأول والآخر يصلى على النبي صلى الله عليه وسلم.

وتساءل عاشور: ما الفرق بين الواقف والجالس في الذكر "الذين يذكرون الله قيامًا وقعودًا وعلى جنوبهم يتفكرون في خلق السموات والأرض".

لا نريد تمايلاً يخرج عن كينونته كإنسان، "إياك أن تخرج عن كرامتك كإنسان"، فالذكر لا يحتاج إلى هذا التمايل، مثلما يسمع أحد الناس صوت القرآن فيتمايل طربًا به.

اضافة تعليق