تأثير النحافة على الحامل والجنين.. هذه علامات الخطر

السبت، 13 أبريل 2019 11:03 ص
تعرفي علي مدى التأثير السلبي لنحافتك علي صحتك وصحة جنينك




عمري 27 عامًا، ومتزوجة منذ عامين وبفضل الله حامل في شهري السادس، وشقيقتي في شهرها الخامس، لكنها وزنها زائد عني كثيرًا، فالحمل أدى إلى زيادة وزنها بصورة غير طبيعية مقارنة بي، فأنا حتى الآن لم أتغير كثيرًا عما كنت في أول زواجي، وهو ما يفرحني كثيرًا، السؤال: هل نحافتي تؤثر على الجنين ووزنه أم هو أمر طبيعي؟.

(ع. م)



يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

خسارتك للوزن خلال فترة حملك أمر غير طبيعي، حيث أن زيادة الوزن خلال الحمل هو أمر طبيعي ومعتاد، وعليك يا عزيزتي أن تتوخي الحذر، لأن النحافة ليس أمرًا يدعو للابتهاج، لأنه في الغالب يكون راجعًا لأسباب مرضية.


من الطبيعي أن تخسر السيدة الحامل بعض الكيلوجرامات في بداية حملها بسبب القيء والغثيان، لكن في حالة استمراره من الأسبوع الثالث عشر حينها يعتبر تحذيرًا قويًا لك.


النحافة إذا صاحبها ألم شديد في منطقة الظهر ونزول الإفرازات الوردية أو البيضاء بجانب تقلصات البطن، فهو يعتبر خطر جدًا وينذرك بفقدان الجنين لا قدر الله.


النحافة بمعدلها الطبيعي على الرغم من أن لها تأثيرًا سلبيًا على صحة الأم وتشعرها بالتعب وتعرضها للعدوى بشكل أسرع، إلا أنها ليست مضرة بالجنين.





اضافة تعليق