Advertisements

أدر ذاتك بـ "المكافأة" يزيد انتاجك

السبت، 13 أبريل 2019 01:00 ص
هدية

هل يمكنك تذكر مشاعرك عندما يكافئك أحدهم أو يهاديك؟ تذكر ملامح السعادة على وجه صديق أو أحد أفراد أسرتك إذا ما جلبت له هدية؟!

هذه المشاعر نفسها هي التي تشعرها "نفسك" إذا ما كافأتها!

لماذا يجب أن نكافئ أنفسنا؟!

إن مكافأة النفس بحسب اختصاصيو النفس والإدارة هي احدى الطرق الفعالة في إدارة الذات وإدارة المؤسسات، وهي من  طرق الإنجاز فلا تستهن بها.

إن الشيء المفقود في طريقك نحو تحقيق هدقك هو أن تكاقئ نفسك، ولو كانت انجازك بسيطًا ، كافئ نفسك عليه في حدود المعقول، اعط نفسك راحة مثلًا، نزهة، زيارة صديق، مشاهدة فيلم، إلخ،  وستجد أنك بعد تكرار ذلك ستمتلك القدرة على المضي قدمًا في تحقيق خططك المؤجلة، أو المتعطلة بسبب توبيخ نفسك، أو معاقبتها، ونسيان أنك بشر، تتعرض للصعود والهبوط، وأن القوانين الصارمة بلا مرونة لا تفضي إلى نتيجة جيدة على طريق الإنجاز.

اضافة تعليق