أيهما أولى.. إكمال نصف الدين أم إكمال التعليم؟

الجمعة، 12 أبريل 2019 06:30 م
5لا يجوز للأب تأجيل زواج ابنته بدون سبب شرعيd5d5d5d

ما القول الفصل في مسألة تقديم الزواج على التعليم، فهذا الموضوع يثار كل فترة ويختلف الناس فيه وينكر بعضهم على بعض؟

الجواب:

 إن الشرع الحنيف قد حثنا على الزواج عند استطاعته، ورغب فيه، لمقاصد لا تحصى، فقال صلى الله عليه وسلم " من استطاع منكم الباءة فليتزوج " متفق عليه.
وتضيف لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن أحوال تختلف الناس في الرغبة في الزواج من محتاج إليه حاجة شديدة، ولا يستطيع الصبر عنه، وراغب فيه لكنه يستطيع تأجيله والصبر عنه، وآخر يستوي عنده طرفا الزواج وعدمه، ولذلك فإن الزواج تعتريه الأحكام الخمسة الوجوب والحرمة والندب والكراهة والإباحة.
وعليه، فإذا كان الزواج في حقك واجباً، فقدمه على إكمال التعليم مع أننا لا نرى تعارضاً بين إتمام التعليم والزواج، بل قد يكون الزواج من أهم روافد الخير التي تمد طالب العلم بالقوة في الطلب والسعي في التعلم، لما يسببه له الزواج من راحة نفسية، واستقرار أسري.
وتوضح أنه ينبغي العلم أن الحب المنتشر بين الجنسين في هذه الأيام بصورته المعروفة محرم شرعاً لما يشتمل عليه من مخالفات لا يقرها دين ولا خلق، ولما يؤدي إليه من بلايا وشرور في الغالب، فيجب عليك وعلى هذه المرأة التوبة أولاً إلى الله مما حصل منكما، وذلك بتركه، والندم عليه والعزم على عدم العودة إليه أبداً، فإن حسنت توبتك وتوبتها، فتقدم إليها، وادع الله تعالى فهو الذي يقلب الليل والنهار، وقلوب العباد بين إصبعين من أصابعه، واعلم أن سعادة العبد في الدنيا والآخرة لا تنال إلا بطاعة الله، وأن المعصية هي السبب الرئيسي في كل هم وغم وضيق ونكد.

اضافة تعليق