ماذا قال "الشعراوي" عن حكم التدخين والإدمان؟

الأربعاء، 10 أبريل 2019 03:51 م

يقول العلامة الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي:

الله خلق الإنسان مكونًا من ملكات متعددة، بعضها معروف لنا وبعضها غير معروف، وحين تؤدي الآلة الإنسانية مهمتها بهدوء ورتابة وانسجام، يقال إن الآلة سليمة، الأوامر التي تصدر، هناك جوارح تنفذ.

إذن نحن حريصون على شيئين اثنين: من ينفذ الأوامر، ومن يصدر الأوامر، إن حصل في خلل من واحد منهما.

يقال الماكينة فيها عطب، وربما يكون مسمارًا صغيرًا يتسبب في إصابتها بالخلل. الإنسان كذلك، لديه المخ، والأعصاب، فكل ما يؤثر على آلة الاختيار بين البديلات لا يجوز، كل ما يؤثر على عصب موصل لجهاز ينفعل، فإنه لا يجوز كذلك.

وقودنا، ربنا يأمرنا بأن نأكل ونشرب هذا، ولا نأكل أو نشرب ذاك، فلا يجوز مثلاً أن نستبدل بنزين الطائرات بالسولار، فإذا ما أدخلنا غير مقوم للحياة الرتيبة، وكل ما يتسبب في خلل واحد منها، فإنه يتسبب في إفساد خلق الله ولصنعته، يفسدون في الأرض، ويفسدون في أنفسهم، ويلقون بأيديهم إلى التهلكة، في الجهاز الآمر المدبر، أو في الأعصاب الموصلة، أو في الجارحة المنفعلة.

فأي شيء يؤدي إلى ذلك كيف نعرفه؟، بأنه يقود إلى التعود، لا أستطيع الاستغناء عنه، ويريده الإنسان لذاته، لانه عود أجهزة الملكات النفسية، مثل المخ، الأعصاب، الآلة المنفعلة على ذلك، ولذلك أمرنا ربنا بأن نصونها، وحرم الخمر لأنه يؤثر على العقل.


اضافة تعليق