أسلموا ولم يصلوا إلى الكعبة.. من هم؟

الأربعاء، 10 أبريل 2019 10:23 ص
10 أسلموا ولم يصلوا إلى الكعبة.. تعرف عليهم


من المسلّمات في الصلاة أنه من شروط صحتها " استقبال القبلة"، فلا تصح صلاة بدون استقبال القبلة، ومن مات من المسلمين يراعى ذلك في دفنه أيضًا، لكن هناك عدد من الصحابة أسلموا ولم يصلوا إلى القبلة، وماتوا قبل تحويلها، وهم:

بمكة من قريش:


 1- عبد الله بن شهاب


 2 -والمطلب بن أزهر، الزهريان


3 - السكران بن عمرو العامري


 وبأرض الحبشة منهم:


4 -حطاب بن الحارث الجمحي


 5 -عمرو بن أمية الأسدي


 6 -عبد الله بن الحارث السهمي


7 -عروة بن عبد العزى


 8 -عدي بن نضلة


 ومن الأنصار بالمدينة:


9 -البراء بن معرور


 10 -أسعد بن زرارة


 فهؤلاء العشرة متفق عليهم، وقد مات في المدة أيضًا إياس بن معاذ الأوسي لكنه مختلف في إسلامه.

وفي شهر شعبان من السنة الثانية من الهجرة، أمر الله تعالى بتحويل القبلة من بيت المقدس إلى المسجد الحرام، وهو الحدث الذي كشف عن الضعفاء والمنافقين من اليهود الذين تسللوا بين المسلمين لإثارة البلبلة، وهكذا تطهرت صفوف المسلمين عن كثير من أهل الغدر والخيانة.

وصلى النبي صلى الله عليه وسلم، أول ما صلى إلى الكعبة ثم صرف إلى بيت المقدس وهو بمكة فصلى ثلاث حجج ثم هاجر.

ولما هاجر إلى المدينة، وكان أكثر أهلها اليهود أمره الله سبحانه وتعالى أن يستقبل صخرة بيت المقدس، فعرض اليهود بذلك، وكان رسول الله يعجبه أن تكون قبلته قبل البيت، لأن اليهود قالوا: «خالفنا محمد ويتبع قبلتنا».

وقال صلى الله عليه وسلم لجبريل: «وددت أن الله عز وجل صرفني عن قبلة يهود إلى غيرها»،فقال جبريل عليه السلام: «إنما أنا عبد مثلك لا أملك لك شيئا إلا ما أمرت به، فادع الله تعالى».

فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو الله تعالى ويكثر النظر إلى السماء ينتظر أمر الله تعالى، وخرج ذات يوم زائرًا أم بشر بن البراء بن معرور، في بني سلمة- دور من بطون الأنصار- فصنعت له طعامًا.

وعندما حانت صلاة الظهر، صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه في مسجد هناك الظهر، فلما صلى ركعتين نزل جبريل فأشار إليه أن صل إلى البيت، وصلى جبريل إلى البيت فاستدار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الكعبة.

 فتحول النساء مكان الرجال والرجال مكان النساء، فهي القبلة التي قال الله تعالى "فلنولينك قبلة ترضاها"،فسمى ذلك المسجد مسجد القبلتين.

 وكان الظهر يومئذ أربعًا: اثنتان إلى بيت المقدس واثنتان إلى الكعبة.

اضافة تعليق