كيف أزيد من فرص نجاح الحقن المجهري؟

الثلاثاء، 09 أبريل 2019 01:54 م
كيف أزيد من فرص نجاح الحقن المجهري




ما هي أهم النصائح التي يجب مراعاتها من قبل الزوجين عند اتخاذ قرار الحمل عن طريق الحقن المجهري؟.


(م. ك)


يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:


من الأهم إجراء تحليل السائل المنوي لمعرفة العدد والحركة ونسبة التشوهات، فإذا كان العدد أكبر من مليون فهو يكفي في عملية الحقن المجهري، ويجب أن تكون الحيوان المنوي حيًا وقادرًا على الحركة حتى وإن كانت حركته 3% أو 5% فهو مناسب للعملية.


في حالة أن السائل المنوي لا يحتوي على حيوانات منوية أو يحتوي عليها لكنها لا تتحرك، يجب إجراء أشعة على الخصيتين والتأكد من قدرتهما على الإنتاج، ومن ثم سحب عينة من الخصية، والتعامل مع السائل المنوي بصورة طبيعية.


وإذا كانت الخصية غير قادرة على الإنتاج، فيكون الأمر جينيًا وحينها يتم إعطاء الرجل "كورس مكثف"،, وبعده إجراء التحليل مرة أخرى، للتأكد من تحسن القدرة الإنتاجية، وفي حالات كثيرة تتجاوب مع "الكورس"، وتبدأ الخصية في الإنتاج من جديد.


 أما بالنسبة للسيدة، فمن المهم عمل "سونار" للتأكد من سلامة بطانة الرحم وهل بها زائدة لحمية أو الرحم عبارة عن رحم ذي قرنين، أو يعاني من ورم ليفي لمعرفة مدى ملائمته لعملية الحقن المجهري.


ومن أهم الأمور المؤثرة على نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري، اختيار معمل الأجنة، فلابد من التأني في الاختيار، ويكون الاختيار بناءً على نسب نجاح العمليات التي أجريت به.


الأجنة المجمدة والجديدة لهما نفس الجودة ولكن اليوم يفرق، حيث أنه يفضل استخدام أجنة اليوم الخامس، لأن نسب نجاحها أعلى من أجنة اليوم الثالث، مع العلم أن الحالة هي التي تحدد أي الأجنة المستخدمة، فهناك حالات لا يفضل لها نقل أجنة اليوم الخامس.





اضافة تعليق