هذا ما يفعله التدخين السلبي في تدمير"قلبك"

الثلاثاء، 09 أبريل 2019 07:00 م
التدخين

لا يترك التدخين عضوًا أو جزءًا في الجسم دون أن تطاله أضراره وتأثيراته، ولكن أكثرها فداحة ينصب على القلب والأوعية، وكذلك الحال مع المدخن "السلبي".

فالتدخين السلبي كذلك، له حصته من زيادة فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، إذ يستنشق غير المدخن العديد من المواد الكيميائية الضارة ذاتها التي يستنشقها المدخن، والتدخين السلبي يتخذ شكلين، هما:

- استنشاق غير المدخن للدخان الخارج من الطرف المشتعل للسيجارة مباشرة.

- استنشاق غير المدخن للدخان الذي خرج مع زفير المدخن.

وتزداد فرص الاصابة بالاضرار للأطفال، حيث يساعد التدخين السلبي على زيادة فرص إصابة الأطفال والمراهقين المستقبلية بمرض الشريان التاجي، وذلك لما يتسبب فيه الدخان من:

- التقليل من نسبة الكوليسترول الجيد في الجسم.

- زيادة ضغط الدم.

- الإضرار بأنسجة القلب.

ومن جهتهم يؤكد الاختصاصيون أن التدخين بأي قدر ووتيرة كان، حتى العرضي منه، يلحق الضرر بالأوعية الدموية ووظائف القلب، وتتضاعف خطورته على الصحة لدى النساء اللواتي يستعملن حبوب منع الحمل أو لدى المصابين بمرض السكري.

اضافة تعليق