دعاء به تتيسر الأمور وتزول الصعاب

الإثنين، 08 أبريل 2019 08:03 م
الدعاء

التوفيق والسداد فيما نقدم عليه من أعمال هو هدف وغاية كل إنسان، وقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاء لتيسير الأمور والتغلب على الصعاب.
فعن أنس بن مالك رضي الله عنه  أنّ رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم- قال:" اللهمّ لا سهل إلّا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً ".
 ومن الأدعية المأثورة والمتواترة أيضا: اللهمّ يا مسهّل الشّديد، ويا مليّن الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كلّ يومٍ في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضّيق الى أوسع الطّريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله العليّ العظيم، ربّ لا تحجب دعوتي، ولا تردّ مسألتي، ولا تدعني بحسرتي، ولا تكلني إلى حولي وقوّتي، وارحم عجزي فقد ضاق صدري، وتاه فكري وتحيّرت في أمري، وأنت العالم سبحانك بسرّي وجهري، المالك لنفعي وضرّي، القادر على تفريج كربي وتيسير عسري.
ومن تلك الأدعية كذلك: اللهمّ أحينا في الدّنيا مؤمنين طائعين، وتوفّنا مسلمين تائبين، اللهمّ ارحم تضرّعنا بين يديك، وقوّمنا إذا اعوججنا، وأعنّا إذا استقمنا، وكن لنا ولا تكن علينا، اللهمّ نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم أن تفتح لأدعيتنا أبواب الإجابة، يا من إذا سأله المضطرّ أجاب، يا من يقول للشيء كن فيكون.

اضافة تعليق