Advertisements

في عصر اللوحات الذكية.. كيف تدرب ابنك على الإمساك بالقلم؟

الإثنين، 08 أبريل 2019 01:07 م
كيف تدرب ابنك على الإمساك بالقلم لتعلم الكتابة مع انتشار اللوحات الذكية

يجد الكثير من الآباء والأمهات، مشكلات كثيرة في تعليم أبنائهم الكتابة، خاصة مع بداية الالتحاق برياض الأطفال والمدرسة، خاصة إذا ارتبط الأمر باعتيادهم على استخدام اللوحات الذكية، ما يصعب عليهم الإمساك بالقلم.

ويرى الأطباء أن الأطفال اليوم يجدون صعوبة في الإمساك بالأقلام بشكل صحيح، بسبب تعودهم على تقنية اللمس في الشاشات والهواتف الذكية.
ويجعل الاستخدام المتواصل للشاشات عضلات الأصابع ليست بالقوة الكافية للسيطرة على اتجاه أقلام الرصاص أو الجافة.

وفي تقرير سابق، نقلت صحيفة "الجارديان" عن سالي باين، رئيسة قسم العلاج المهني للأطفال في مؤسسة "قلب إنجلترا": "لم يعد الأطفال يأتون إلى المدارس في الوقت الراهن، بذات القدرات وقوة الأصابع التي كانوا يتمتعون بها قبل عشر سنوات".

وأضافت: "الأطفال يذهبون إلى المدرسة اليوم ويتم تقديم الأقلام لهم لكنهم لا يقدرون على التعامل معها بشكل جيد، لأنهم لا يمتلكون مهارات الحركة الأساسية في اليد والأصابع".

وتابعت: "لكي يتمكن الطفل من التحكم بالقلم يجب أن يكون لديه سيطرة على عضلات الأصابع، والأطفال يحتاجون المزيد لتطوير هذه المهارات".

ونقلت الصحيفة عن خبراء، أن تزايد شعبية الأجهزة مثل "الآي باد"، يعني أن الأطفال يحصلون على فرص أقل لبناء العضلات في أيديهم.

وأشاروا إلى أن الأنشطة التقليدية مثل اللعب بمكعبات البناء والدمى، هي أفضل الحلول للمساعدة في بناء عضلات الأطفال، والنتيجة الرئيسية أن العمل المبكر على الكتابة بشكل جيد من السنوات الأولى من عمر الطفل، له أثر على نواحي التعلم الأخرى.

وقالت، باربي كلارك، وهى طبيبة نفسية للأطفال ومؤسسة "وكالة أبحاث في مجال الأطفال والأسرة"، إن "دور الحضانة كانت على دراية بهذه المشكلة، لكنها أصرت على استخدام التلاميذ لأقلام الرصاص والأقلام عامة إلى جانب التكنولوجيا الجديدة".

اضافة تعليق