لهذا السبب بكى أبي بن كعب عندما كلمه رسول الله

الإثنين، 08 أبريل 2019 12:20 ص
نبذة-عن-الصحابي-أبي-بن-كعب

ورد في السيرة أن هناك حديثًا دار بين رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبين أبي بن كعب على إثره لم يتمالك الصحابي الجليل دموعه وأخذ يبكي ترى ما السبب وما الذي قاله رسول الله مما لم يحتمله الصحابي الجليل؟
الحقيقة إن الحديث كان له شأن عظيم وواقع كبير على قلب الصحابي الجليل، فلم يتحمل هذه البشرى السارة.. وهو ما يثبت أن الأخبار السارة أيضًا تدعو أحيانًا للبكاء، لا المحزنة فقط.
يقول أنس رضي الله عنه راوي الحديث: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأُبيّ بن كعب: إن الله أمرني أن أقرأ عليك (لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا) قال: وسماني لك؟ قال: نعم. قال: فبكى! رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأُبيّ : إن الله عز وجل أمرني أن أقرأ عليك. قال: آلله سمّاني لك ؟ قال: الله سمّاك لي . فَجَعَلَ أُبيّ يبكي.
إن الذي أبكى أبي بن كعب هو علمه بأن الله تعالى جلت أسماؤه وعلا شأنه ذكره للرسول بالاسم، في دلالة على قدر  الصحابي الجليل وتميزه وهو ما لم يحتمله الصحابي فأخذ يبكي.
شعور بالفرح فاق تصور الصحابي الجليل وهو يسمع كلام النبي.. يا لها من بشارة.. لم تحتمله قواه.. وما وصل هذا الصحابي لهذه الدرجة إلا إنه كان له حال مع  القرآن ولم لا وقد عده النبي أحد الصحابة الذين يؤخذ عنهم القرآن.

اضافة تعليق