Advertisements

في شهر شعبان احرص على هذه الطاعات

الأحد، 07 أبريل 2019 06:30 م
هكذا تحافظ على الطاعات

لقد جعل الله في أيام دهره نفحات، ففضل بعض الأيام على بعض وبعض الشهور على بعض، ومن الشهور المباركة شهر شعبان وهو من الشهور العظيمة التي تمهد لقدوم شهر رمضان.
ومن الأمور التي اختص بها هذا الشهر العظيم (شهر شعبان) فضيلة رفع أعمال العباد؛ ومن أجل هذه المزية حرص النبي الكريم وصحابته الكرام على الإكثار في هذا الشهر من الطاعة على اختلاف أشكالها وصورها.
من صور الطاعة في شعبان:
ومن أجلّ العبادات التي حرص عليها النبي في هذا الشهر العظيم (الصيام)، ففي الصحيحين عن أمِّ المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - قالت: "ما رأيتُ رسولَ اللَّهِ - صلَّى الله عليه وسلَّم - استكملَ صِيامَ شهر قطُّ إلاَّ رَمَضان، وَما رَأَيْتُهُ في شَهْرٍ أكْثَرَ مِنه صِيَامًا في شَعْبَان" (متفق عليه).
ومن العبادات المستحبة في شعبان أيضًا الإكثارُ مِن صلاة النَّوافل والحرص عليها والتحلل من المظالم وأخذ النفس بالعزيمة تمهيدا لشهر رمضان المعظم.
 أيضا يحرص فيه الصالحون على التصدق خاصة صدقة السر لما لها من ثواب عظيم ينفع صاحبها عن الله.
وكذلك تلاوة القرآن، فهذا عمرو بن قيس الملائي - رحمه الله تعالى - كان إذا دخَل شعبان أغْلَق حانوته وتفرَّغ لقِراءة القرآن في شعبان ورمضان، وكان الحسنُ بن شهيل - رحمه الله تعالى - يُكثر فيهما مِن قراءة القرآن، ويقول: "ربِّ جعلتني بين شهرين عظيمين".
فهذه العبادات وغيرها تمهد للنفس الطاعة حتى لا تتثاقل عليها في رمضان، كما أن فيها حرصا عليها في وقت الغفلة، وهو من الأمر التي يحبها الله تعالى ويعد فاعلها بالثواب العظيم.

اضافة تعليق