اهتم بنفسك ولا تضيع عمرك في انتقاد الآخرين

الجمعة، 05 أبريل 2019 03:37 م
أبدأ بنفسك ولا تضيع عمرك في انتقاد الغير


وصلت إلى سن الثلاثين، وتأكدت أن الحياة ليست بعادلة، نفوس الناس المريضة أكثر بكثير من النفوس السوية، العوض يأتي متأخرًا جدًا، فلازلت أنتظر النجاح والتوفيق والزوجة الصالحة، لكني سئمت الانتظار وأري حياتي بائسة موجعة؟.

(ت.ص)

يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الحياة وناسها ليسوا بسيئين، وليست كل النفوس مريضة، وإن كنت تراهم كذلك، فعليك أن تبدأ بنفسك وتحسن من خُلقك، وسلوكك، احترم غيرك وتعامل معه بالحسنى، وتذكر أنك ستحاسب عن نفسك فقط.

على الرغم من طبيعة مجالي، والحالات التي أتعامل معها من قتل وخيانات ونصب واغتصاب، لكنني دائمًا ما أجاهد نفسي وأتمسك بالأمل والتفاؤل والمواقف الجيدة التي تحدث في حياتي، وأتعلم منها وأستمتع بها جيدًا، فأجد نفسي فرحًا ومبتسمًا وقادرًا على مواجه المشكلات بأنواعها.

الحياة ليست بسوداء كما تظن يا عزيزي، ولكنك تنتظر تقدير واحترام الناس لك، وأن تتحسن ظروفك وتتزوج وتنجح في حياتك العملية، استغل وقتك في تغيير نفسك وتطويرها ولا تهدره في تركيزك وانتقادك للغير، غير نظرتك للحياة وناسها وستعيش سعيدًا.

اضافة تعليق