انفصلت عن زوجي وأشعر بالحنين إليه.. ماذا أفعل؟

الخميس، 04 أبريل 2019 06:00 م
انفصلت عن زوجي وأشعر بالحنين إليه.. ماذا أفعل؟

أنا سيدة تزوجت من قبل زميل لي في العمل،  وبعد الزواج رزقنا بتوأمتين، وبدأت بيننا المشكلات، وتحملت فترة من أجل بناتي،  لكنني بعد أن عرفت أنه يرتكب أفعال تغضب الله ورسوله، رفعت قضية طلاق للضرر، وكسبتها، وأنقذت نفسي وبناتي، والمشكلة أنني  أصبحت أتعاطى المنومات وأشعر بالحنين لزوجي السابق هذا، فهل أنا مريضة، وماذا أفعل؟
حسناء- الجزائر

الرد:
مرحبًا بك عزيزتي حسناء، أصلح الله بالك وقلبك وأخلف عليك، فما تعانيه طبيعي بلا شك، نعم، نحن نتعلق، ولابد من مرور فترة طويلة حتى يتم التعافي من ذلك.

إن الحياة يا عزيزتي لعبة مؤلمة، وأشد قواعدها إيلامًا هو "الفقد" ذلك الذي ينشب مخالبه في أرواحنا وكيمياء أجسادنا لا ينفك عنها بسهولة ويسر.

لذا فإن ما تعانينه طبيعي، ومن الضروري ألا تستسلمي ويطول بك المقام في هذه المحطة التي ستستنزف طاقتك ومشاعرك وربما تؤدي إلى تأثيرات جسدية عضوية.

لا أعرف مدة انفصالك عن زوجك السابق، ولكن هذا التعلق لو أنه"مرضي" فإنه سيحتاج إلى تواصل مع معالج نفسي أو طبيب، حتى يتم التشخيص السليم وتحديد العلاج، فتتعلمين آليات التحرر من مشاعر التعلق، وتوجدين بدائل لتسديد الاحتياجات النفسية والجسدية التي كان يقوم بها الزوج، ومن الصعب أن يتم ذلك بدون مساعدة متخصصة يتم متابعتك فيها "نفسيًا" وهذا يحدث في العلاج المعرفي والسلوكي، وبدون تناول العقاقير، حيث يتم العمل على المشاعر والأفكار لتغييرها، فالتأهيل النفسي يا عزيزتي ضروري ومهم وليس رفاهية حتى يمكنك الصمود من أجل نفسك وبنتيك.

اضافة تعليق