يشكو انحراف زوجته وعدم استجابتها له.. ماذا يفعل؟

الخميس، 04 أبريل 2019 12:20 ص
خيانة زوجية

يشكو أحد الشباب من انحراف زوجته سلوكيا رغم مداومته نصحها والصبر عليها؛ يقول إنها تحادث الشباب على مواقع التواصل الاجتماعي، وهؤلاء الشباب يفسدون العلاقة بيننا.ويسعون للوقيعة دوما.. فماذا يفعل؟
الجواب:
ما قامت به زوجتك من محادثة الشباب والتواصل معهم على النحو المذكور فهو نوع من خيانة الأمانة، فالمرأة ما دامت في عصمة زوجها فهي مؤتمنة على عرضه، قال تعالى:" فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ.." {النساء:34}، قال السدي وغيره: أي تحفظ زوجها في غيبته في نفسها وماله.
وتضيف لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن ما يقوم به هذا الشباب من إفسادها عليك فهو منكر كبير، فإنّ تخبيب المرأة على زوجها من كبائر الذنوب، حتى ذهب بعض العلماء إلى عدم صحة زواج المرأة ممن خبّبها على زوجها معاقبة له بنقيض قصده.
وتؤكد أنه ما دامت زوجتك تسألك الطلاق لقلة الرغبة فيك، فلك أن تمتنع من طلاقها حتى تسقط لك مهرها أو بعضه.

اضافة تعليق