لكل أب متغافل عن أولاده.. كن حذرًا

الأربعاء، 03 أبريل 2019 12:31 م
لكل أب متغافل لأولاده



زوجي يتغافل عن أولاده ولا يهتم بهم إلا نادرًا، وأخشى من عواقب ذلك؟.


(ص. ك)


تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:

الكثير من الأهالي يغفلون للأسف عن أولادهم، وتكون النتيجة أن أولادهم يكبرون يومًا بعد يوم جسمًا ويصغرون دينًا، فاحذر عزيزي الأب وعزيزتي الأم، لأنه في اليوم الذي تغفلون فيه عن أولادكم يهجم على عقولهم آلاف الأفكار والسلوكيات الخاطئة، فلا تلوموهم بعد ذلك لأنكم السبب.

ليس للملابس الجديدة والمصروف الكبير، فائدة في ظل غياب الأهل ومتابعتهم ومراقبتهم، فالتربية تحتاج فقط للمتابعة ومعرفة أدق تفاصيل شخصية وسلوكيات الأبناء وتقويم الخاطئ منها.


الوقت الحالي يختلف عن الماضي، فالأبناء يحتاجون لأضعاف ما كنا نحصل عليه، استمتع مع أولادك وألعب معهم وتفرغ لمشاكلهم، استمع لهم وناقشهم في مشاكلهم، واسع معهم لحلها.























اضافة تعليق