10 سمات لإضطراب الشخصية الإعتمادية.. تعرف عليها

الإثنين، 01 أبريل 2019 08:34 م
إضطراب الشخصية الإعتمادية

نسمع كثيرًا عن اضطراب "الشخصية الاعتمادية"، حيث يصاب البعض بحالة من الإعتمادية الزائدة على المحيطين نفسيًا، وجسديًا، ويصحب ذلك عدم القدرة على الإعتماد على نفسه مطلقاً ، ويلجأ للإعتماد على الأخرين فى كل شيء حتى يشعر بثقته فى نفسه، وليحصل على الشعور بالأمان والراحة.

 وبحسب الأطباء فهي حالة نفسية طبية يفقد فيها الشخص استقلاليته الذاتية،  وتظهر علامات العجز وعدم القدرة على تقديم المساعدة للأخرين،  والشعور الدائم بالحاجة للإعتناء من قبل الأخرين،  يصاحب ذلك عدم القدرة على اتخاذ ابسط القرارت اليومية دون طلب المساعدة والنصيحة من الأخرين، وإذا افتقد الشخص لوجود الناس حوله يصاب الشخص بحالة من القلق أو الهلع، وتظهر أعراض مثل ضيق التنفس والدوار والإغماء.

ويشير الاختصاصيون إلى أن أسباب ذلك - أي الاصابة بهذا الاضطراب- ربما ترجع إلى التنشئة الخاطئة من الوالدين كالحرص المبالغ فيه، والتعرض لعلاقات عاطفية مؤذية نفسيًا لفترات طويلة، أو ربما وجود تاريخ عائلي للاعتمادية .

 سمات اضطراب الشخصية الاعتمادية:
يوجد الكثير من الأعراض التى يجب توافرها فى الشخص قبل الحكم عليه منها:
– الخوف الشديد من الرفض.
– عدم القدرة على البقاء وحيدًا والخوف من ذلك.
– الشعور بالعزلة والعصبية عند البقاء وحيدا.
– حاجة دائمة للطمأنة المتكررة.
– السذاجة.
– أذى نفسي شديد إذا حدث رفض أو نقد من المحيطين.
– الاعتماد على الأصدقاء والعائلة في اتخاذ القرارات.
– تجنب تحمل المسئولية الشخصية والوظائف التي تتطلب ذلك.
– عدم القدرة على البدأ في أي عمل خاص.

– الرغبة الدائمة في المسامحة حتى مع إيذاء الآخرين لهم، ووضع احتياجات الآخرين قبل احتياجتهم .

عندما يجد هذا الشخص المصاب باضطراب الشخصية الإعتمادية نفسه وحيدًا فإنه يشعر بالاضطراب والعصبية، والقلق الشديد، ونوبات الهلع، و الخوف،واضطرابات بالجهاز الهضمى، و تسارع معدل ضربات القلب.

ماهى مضاعفات اضطراب الشخصية الاعتمادية؟
يعتبر الأشخاص المصابين باضطراب الشخصية الإعتمادية عرضة للإصابة بأمراض الإكتئاب والقلق وسوء إستخدام العقاقير، وقد تؤدي محاولتهم إرضاء الآخرين على حساب أنفسهم إلى إيذاءات نفسية كثيرة قد تؤدى إلى الإنتحار.


اضافة تعليق