جمال لم تشاهده عيناك.. مليون ونصف سائح في "مهرجان الورد" بالطائف السعودية

الخميس، 28 مارس 2019 03:06 م
جمال لم تشاهده عينك

تستعد مدينة الطائف السعودية بطقسها الممطر الذي يميل للبرودة غالبا، حيث يطلق عليها "عاصمة المصائف العربية"  لاستقبال أكثر من مليون ونصف سائح من شتى أنحاء العالم في مهرجانها الأشهر "مهرجان الورد الطائفي"، الذي يقام مرة في كل عام بمدينة الطائف غرب العاصمة السعودية الرياض من الفترة 14 – 4 أبريل، وسط المدينة التي تعانق شتلات زهورها الضباب.
ويقام مهرجان الورد وسط المدينة التي تشتهر بالورد والضباب والغيوم في عامه الـ 15 في منتزه الردف الشهير بداخل حدائق مسورة بأشجار الصبار، وتعانق سماءها أشجار النخيل على أرض مزهوة بأزهار قرمزية وأخرى ملونة، كانت قد صُممت على طرازات مختلفة تحاكي حدائق الحضارات القديمة كالأندلسية والفرنسية والإنجليزية.

ويستقبل الزائر في الحديقة العملاقة نافورة تفاعلية مع موسيقى كلاسيكية، وأمامها سجادة من الورد يتجاوز طولها أكثر من 900 متر مربع تضم أكثر من مليون ونصف شتلة من 10 أنواع مختلفة من الزهور ذات الألوان والأسماء المتعددة كالبتونيا والبفتة والسلوزيا وغيرها .

وهناك صناعات عطرية أخرى متنوعة مستخلصة من الورد الطائفي كدهن الورد العطري، ومساحيق للعناية بالجسم ومنتجات أخرى يفضلها الطهاة في المطاعم، كماء الورد الذي يقدم مع أقداح الشاي، ومع أطباق التوابل الشرقية.
ويحتاج المزارع الطائفي غالبا إلى 45 يوماً لحصاد الورد قبل أن يحين موعد المهرجان حيث يتجاوز إنتاج الموسم الواحد من الورد 500 مليون وردة تنتجها2000  مزرعة لتعبر بعد ذلك إلى  36 معملا للعمل على إنتاجها بطرق مختلفة .

ونقلت صحيفة "اندبندنت" البريطانية في نسختها العربية، أ، "الوردة الدمشقية أشهر وردة على الإطلاق، تعرض في المهرجان "، بحسب ما أكده راشد القرشي الحائز على براءة اختراع من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لجهاز صنعه يعمل على تقطير الورد وإنتاج قدر أكبر منه يفوق الطريقة التقليدية بـ 300  ألف وردة في وقت واحد.

وقال إن هواية الأجداد زراعة والعناية بالورد الطائفي خصوصا الوردة الدمشقية التي قال عنها إنها أتت من بلاد الشام لتجد أرضاً مغايرة وطقساً مختلفاً، لتكون نادرة في المدينة التي لا تفارقها الغيوم.

أسعار الورد ومنتجاته

وتتفاوت أسعار الورد ومنتجاته بحسب المزارع البائع فالورد الدمشقي يباع بـ1000 ريال سعودي  للـ100  وردة، بينما تختلف أسعار أنواع الورد الأخرى بحسب العدد. أما بالنسبة لمنتجات الورد الأخرى فيباع اللوشن المستخلص من الورد الطائفي بـ 15ريالا (  4 دولارات ) بينما يبلغ سعر بخور الورد الطائفي 40 ريالا ( 10 دولارات ).
وعملت الأمانة على إيجاد معامل خاصة لإنتاج الورد والاستفادة من مائه وعطره، لتسويقه محليا ودوليا كما عملت على تطوير فعالياته هذا العام ليكون الخيار الأول بالنسبة للسائح، لا سيما وأنه لا يبعد عن الحرم المكي المقدس بأكثر من  90 كلم.

ويتجاوز عدد سكان مدينة الطائف (حسب إحصاءات صادرة في العام 2017) 884 ألف نسمة وتعرف المدينة بأنها من أقدم المدن على مستوى العالم، فهي كما يقول المؤرخون يعود تاريخها إلى ما قبل ميلاد النبي عيسى بن مريم، كما أنها تحتضن بجانب مهرجانها الشهير القصور التاريخية والقلاع ويتميز طقسها بالاعتدال، وتكثر فيه الأمطار في فصلي الربيع والشتاء، كما أنها منحت في أواخر العام 2013 لقب عاصمة السياحة العربية من قبل المنظمة العربية للسياحة.

اضافة تعليق