بورقة توت ..صرع الإمام الشافعي خصومه الملحدين

الأربعاء، 27 مارس 2019 07:34 م
الإمام الشافعي

الإمام الشافعي كانت صولات وجولات مع الملحدين والمنكرين لوجود الله حيث عمل طويلا علي تنفيد اراجيفهم وبيان ضلالهم وتحذير العامة من الاستماع أليهم .

وذات مرة وخلال المناظرات المستمرة بين الشافعي والملاحدة المنكرون لوجود الله تعالى و وحدانيته من الإمام رضى الله عنه دليلاّ عقلياّ يثبت لهم به وجود الله تعالى وحدانيته .

الإمام الشافعى رضى الله عنه فكر برهة: (وقت قليل من الليل) وكان يجلس تحت شجرة توت فأتى بورقه منها وقال : أنا أثبت لكم بهذه الورقه وجود الله تعالى و وحدانيته ..قالوا له : كيف ذالك يا شافعى؟

فرد رحمه الله : هذه الورقه طعمها واحد فى شجرتها ولونها واحد وطبعها واحد . أليس كذالك : بلى نعم ورغم الك .تأكلها الدود : فتخرجها حريراّ طرياّ .وتأكلها الظباء والغزلان .. فتخرجها مسكاّ ندياّ. وتأكلها الأبقار والأغنام .. فتخرجها لبناّ صافياّ  وتأكلها النحله.. فتخرجها عسلاّ شهياّ

الشافعي أعقب ما قاله بتساؤل فحواها ما الذى جعل هذه الأشياء كذالك مع أن الأصل واحد فاستحسن الناس كلام الإمام "الشافعى"رضى الله عنه وأعجبوا بذكائه وفطنته وأسلم كثير من الملحدين على يديه .

أحد الاشخاص وكان حاضرا للمناظرة أيد ما قاله الشافعي قائلا:نحن نقر بأن ورقة التوت .. تدل على الواحد الذى لا يموت فما بالنا اذا نظرنا لتلك الشجره ذات الغصون النضرة كيف نمت من حبه وكيف صارت شجرة فانظر وقل من ذا الذى يخرج منها الثمره  ذاك هو الله الذى أنعمه منهمرة ذو حكمه بالغة وقدرة مقتدرة.

اضافة تعليق