5 صعوبات لعلاج المدمن في المنزل .. تعرف عليها

الأربعاء، 27 مارس 2019 06:58 م
5 صعوبات لعلاج المدمن في المنزل .. تعرف عليها

"سنعالج ابننا في البيت"، ينطق الأهل بهذه العبارة في كثير من الأحيان معلنين عن رفضهم تلقى ابنهم في حالة الإدمان علاجه في مؤسسة علاجية"مستشفى طب نفسي"، إما لتكلفة ذلك المادية العالية، أو خوفًا من الفضح، أو لعدم الثقة في المكان العلاجي سواء كان مركز إدمان أو مستشفى.

فهل يمكن علاج المدمن بالمنزل؟ وما مدى نجاح العلاج؟ هل الأفضل العلاج بالمنزل أو العلاج في  مركز إدمان متخصص؟

 يشير الدكتور أحمد يوسف نائب رئيس قسم الإدمان بمستشفى الرخاوي للصحة النفسية إلى أن علاج المدمن في المنزل ممكن ولكن تكتنفه عدة صعوبات، هي:

- عدم القدرة على الأشراف الطبي على أعراض الانسحاب والتى تعتبر إحدى العوائق الشديدة فى عملية الاقلاع عن التدخين مثلًا لأنها تسبب ألم شديد للمريض يصعب معه التحمل. مواجهة أعراض الانسحاب تستلزم اشراف طبي 24 ساعة يوميا منعا لحدوث مضاعفات خطيرة للمدمن.

- عدم القدرة على فرض الرقابة داخل المنزل، فالشخص المدمن نتيجة لعدم تحمله أعراض الانسحاب قد يقوم بإخفاء جرعات من المخدر بعيداً عن أعين الأسرة ويتناولها في غيابهم وهو ما يطيل من العملية العلاجية.

- توفر نفس الظروف التى أدت إلى الإدمان فتواجد المدمن فى نفس الظروف المحيطة لن يساعد أبدًا فى التعافى.

- غياب الاحتواء من المحيطين لأنهم يرونه شخص مجرم يجب التخلص منه وهو ما يسبب ألم شديد للمريض ويدفعه للعند.

- عدم توفر الخدمات العلاجية السلوكية بالمنزل لتغيير السلوكيات الادمانية.


وعن  مراحل علاج الادمان فى المنزل، فهي تشمل المراحل التالية:  

- مرحلة ما قبل بدء العلاج.

وهي أهم مرحلة حيث تبدأ من وقت اتخاذ القرار والرغبة الصادقة فى الاقلاع عن الادمان، وتحتاج عزيمة واصرار شديدن،  واحتواء من المحيطين والأهل والأصدقاء، وينصح الاطباء خلال هذه المرحلة المدمن بمجموعة من الاجراءات مثل:
- الابتعاد نهائياً عن أصدقاء السوء أو الدائرة المحيطة بالمدمن.
- طلب اجازة من العمل للتفرغ للعلاج.
- قراءة الكتب أو المقالات عن مراحل التعافى من الادمان.


- المرحلة التمهيدية في علاج الادمان.

وتشمل 3 خطوات، حيث يكون المدمن  خائفاً وقلقاً من العلاج، ويشعر من عدم قدرته على الاستمرار، وهي :

- النصيحة والتحذير : وتتم من قبل العائلة والأصدقاء لأن المريض يكون سهل الوقوع فى دائرة الادمان مرة أخرى.
- خطوة  ما قبل اتخاذ القرار: وهي الخطوة التي يشعر فيها المدمن بخطورة الذي هو فيه لكنه عاجز عن إيجاد الوسيلة التي تخرجه من متاهة الإدمان .
- خطوة أخيرة تتعلق بالقرار الفعلي:  وهي الخطوة الأم في علاج الإدمان حيث يقرر الشخص المدمن بالبدء بعلاج الإدمان للبدء في خطوات العلاج الفعلي.


- المرحلة الفعلية لعلاج الإدمان في المنزل

وتشمل هذه المرحلة عدة خطوات منها:

 المرحلة الأولى:   التخلص من السموم وعلاج أعراض الانسحاب، وتستمر هذه المرحلة حوالى أسبوعين لمواجهة أعراض الانسحاب التى تشمل:
1- دوخة وعدم إتزان.
2-اضطرابات شديدة فى النوم.
3- القيء المستمر والشعور بالغثيان.
4-تزايد معدل التنفس.
5- وجود الكثير من الهلاوس البصرية.
6- العصبية الشديدة.
7- تشنجات بالجسم شديدة. -
8- اضطراب المزاج بشكل كبير.
9- تقلصات شديدة بالمعدة.
لذلك فهى لابد أن تتم تحت اشراف طبى متخصص.

المرحلة الثانية:  العلاج السلوكي، وتشمل الكثير من العلاجات النفسية التى تهدف إلى تغيير السلوكيات الادمانية فى الشخص المدمن.

المرحلة الثالثة: مرحلة العلاج الدوائى، تشمل الاشراف الطبى من قبل فريق علاجى كامل لمواجهة الأعراض الجانبية للأدوية المستخدمة فى التعافى.

المرحلة الرابعة:  الاستشارات النفسية، ويتم في هذه المرحلة عمل جلسات للعلاج الفردي والجماعي ومن خلال هذه الجلسات يستطيع الشخص المريض التعبير عن كل ما يدور بخاطره من مشاعر أو تناقضات،  ولابد أن تستمر تلك الجلسات مع الشخص المريض حتى بعد التعافي من الإدمان، وتتم مع فريق علاجى كامل من الأخصائيين والأطباء.

اضافة تعليق