فقدت الثقة في كل من حولي.. فكيف أستعيدها؟

الأربعاء، 27 مارس 2019 01:12 م
إذا أنقطت سبل ثقتك بنفسك فكن أنت الداعم والدافع


عمري 25 عامًا، بعد وفاة والدتي، فقدت ثقتي بنفسي، وفي كل من حولي، فقد كانت رحمها الله هي الداعم الوحيد لي، فهل في الاختلاط بالناس تأثير إيجابي، أم له تأثير سلبي على ثقتي بنفسي؟، وكيف أعوض ما فقدت من التشجيع وأقوي ثقتي بنفسي ذاتيًا؟.


(ع. د)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:

الاختلاط مع الناس والانغماس في العلاقات الاجتماعية له تأثير علي ثقة الإنسان بنفسه، إما بالإيجاب أو السلب، فالإنسان المحظوظ هو الذي يتواجد بين أشخاص يعززون ثقته بنفسه.


كل إنسان بإمكانه أن يزيد ثقته بنفسه، من خلال وضع أهداف والسعي لتحقيقها، والتطوير الإيجابي للقدرات الذاتية، والتقرب من أشخاص إيجابيين والابتعاد عن الأشخاص السلبيين بما يساعد على النضوج النفسي والعقلي ويزيد من الثقة بالنفس.

من الضروري، تجنب مقارنة النفس بالغير لما له من تأثير سلبي على الثقة بالنفس، وتجنب إرضاء الغير على حساب الذات، والتفكير في المواقف والأفكار السلبية لتجنب إحباطك والتأثير السلبي على طاقتك وعزيمتك.











اضافة تعليق