Advertisements

ولادة قيصرية بدون ألم.. هل هذا أصبح ممكنًا؟

الثلاثاء، 26 مارس 2019 03:22 م
الولادة القيصرية بدون ألم


أنا حامل في شهري السابع، ولأسباب عضوية أخبرتني الطبيبة أني سألد "قيصريًا" بإذن الله، ومن وقتها وأنا مكتئبة وقلقة خوفًا من الألم أثناء العملية وبعدها، والمشكلة أن هذا الأمر سيستمر مع كل ولادة لي.

(م. ط)

يجيب الدكتور عمرو شرف الدين، أخصائي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب:

في حال وجود سبب عضوي يمنع من الولادة بصورة طبيعية، فإنه ينصح بالولادة القيصرية، وبفضل التطور الطبي أصبح بالإمكان ولادة قيصرية بدون ألم يذكر، فالجميع يخشى ألم حقنة التخدير، وألم ما بعد الخروج من حجرة العمليات وعند العودة للمنزل.

لكن الحامل أصبحت تلد ولادة قيصرية بدون ألم لا تعاني ولا تشعر بأي ألم أثناء الولادة، أو عند الخروج لغرفتها أو عند عودتها لمنزلها لمدة أسبوع.

والولادة القيصرية بدون ألم سحر فعلًا فالسيدة تتمكن من التحرك في المستشفى بحرية تامة بعد 3 ساعات تقريبًا من خروجها من حجرة العمليات.

 ويتم وضع لاصقة أعلي منطقة الصدر وهي عبارة عن مجموعة من المخدر والمسكنات يتم إفرازها للجسم مباشرة لمدة 3 أيام بعد العملية، ويتم إعطاء السيدة لاصقة لتضعها في المنزل بعد 3 أيام من خروجها من المستشفى، وبالتالي يستمر عدم الشعور بأي ألم لمدة 6 أيام كاملة ومتواصلة بجانب الأدوية المسكنة التي يتم وصفها للحالة.

اضافة تعليق