Advertisements

أريد ان أخصص قطعة أرض لأولادي الذكور فقط ..هل يجوز؟

الإثنين، 25 مارس 2019 09:04 م
الإسلام يأمر بالعدل بين الأولاد والبنات في الهبة والعطية
الإسلام يأمر بالعدل بين الأولاد والبنات في الهبة والعطية

 لي من الأبناء ثلاث بنات وابنان، وبفضل الله انتهيت من زواجهم جميعًا، وقد اشتريت قطعة أرض، وابني الأكبر قد ساهم في شرائها بمبلغ كبير، وأريد أن أجعل هذه الأرض للأولاد الذكور. فما الحكم في ذلك؟
الجواب
قالت لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" في ردها على هذا السؤال: الراجح عندنا أن العدل بين الأولاد في العطايا والهبات واجب على الوالد، وأنّ الواجب التسوية بين الذكر والأنثى في العطية، ما لم تكن لبعض الأولاد حاجة خاصة تقتضي تفضيله على غيره.
وعليه؛ فإن أردت تمليك أولادك الذكور قطعة الأرض، فعليك أن تسوي بينهم، وتعطي البنات أرضاً مثلها، أو تعوضهن بقيمتها من سائر الأموال.
وأوضحت اللجنة: بخصوص ولدك الأكبر الذي ساهم في شراء الأرض؛ فإن كان ساهم تبرعاً ولم ينو رجوعاً، فلا يلزمك شيء مقابل ما ساهم به، وإن كان دفع المال على سبيل القرض؛ فله مثل ما دفعه، وإن كان ساهم على سبيل الشراكة في تملك الأرض فله منها بقدر مساهمته في ثمنها.

اضافة تعليق