في الرد على من يدعون أن "الفلق" و"الناس" ليستا من القرآن

الإثنين، 25 مارس 2019 03:51 م
الفلق والناس.. هل تدبرتهما


القرآن الكريم هو كتاب الله المليء بالمعجزات، فهو بالأساس معجزة النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم.

ومن أبرز السور التي لها الكثير من المعجزات والإعجاز الخاص، سورتا«الفلق» و«الناس»، وعلى الرغم من أن هاتين السورتين تعرضتا للكثير من التشويه على يد أعداء الدين، بل منهم من قال بـأنهما ليستا من القرآن.

لكن العلماء ردوا عليهم بالكثير من الأدلة التي تثبت أنهما من القرآن الكريم، وأولى هذه الردود، بدء السورتين بقوله:، قل، ولو لم يكونا من القرآن الكريم ما قال المولى عز وجل لنبيه صلى الله عليه وسلم: قل، بل كان مجرد دعاء يردده النبي عليه الصلاة والسلام ويبدأ، بـ «أعوذ برب الفلق»، أو «أعوذ برب الناس» مباشرة.

ومن أكبر ما يدل على أنهما سورتان عظيمتان من القرآن الكريم، ما رواه مسلم في صحيحه عن عقبة بن عامر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألم تر آيات أنزلت هذه الليلة لم ير مثلهن قط، قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس».

وروى الإمام عن عقبة بن عامر قال: بينا أنا أقود برسول الله صلى الله عليه وسلم، في نقب من تلك النقاب إذ قال لي: (يا عقبة، ألا تركب؟)، قال: فأشفقت أن تكون معصية، قال: فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وركبت هنية ثم ركب، ثم قال: (يا عقبة، ألا أعلمك سورتين من خير سورتين قرأ بهما الناس؟)، قلت: بلى يا رسول الله، فأقرأني قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس، ثم أقيمت الصلاة، فتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقرأ بهما ثم مر بي فقال: (كيف رأيت يا عقيب؟ اقرأ بهما كلما نمت وكلما قمت).

والحديث عن فضل السورتين كثير، فقد روى النسائي عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن الناس لم يتعوذوا بمثل هذين: قل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس»، وعن عقبة بن عامر قال: كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: (يا عقبة، قل)، قال: قلت: ماذا أقول؟ فسكت عني ثم قال: (قل)، قلت: ماذا أقول يا رسول الله؟ قال: (قل أعوذ برب الفلق)، فقرأتها حتى أتيت على آخرها، ثم قال: (قل)، فقلت: ماذا أقول يا رسول الله؟، فقال: (قل أعوذ برب الناس) فقرأتها ثم أتيت على آخرها، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك: (ما سأل سائل بمثلها، ولا استعاذ مستعيذ بمثلها).

وعن ابن عابس الجهني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: (يا ابن عابس، ألا أدلك أو ألا أخبرك بأفضل ما يتعوذ به المتعوذون؟)، قال: بلى يا رسول الله، قال: (قل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس).

اضافة تعليق