ما حكم الثياب الخارجية للمرأة الحائض؟

الإثنين، 25 مارس 2019 11:35 ص
طهارة ثياب الحائض


"هل الملابس الخارجية التي ترتديها المرأة أثناء الدورة الشهرية -الحيض- تعتبر نجسة على الرغم من أنها لم تُمَس بدم الحيض؟".

يجيب الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية سابقًا على السؤال الذي ورد لدار الإفتاء المصرية، قائلاً: "ملابس المرأة الخارجية الطاهرة التي تلبسها أثناء الدورة الشهرية -الحيض- لا تعتبر نجسة ما لم يُصبها من النجاسات شيءٌ من حيضٍ أو غيره".

وأضاف: "فإذا تطهرت من الحيض ولبست هذه الثياب فإنه يجوز لها الصلاةُ فيها وقراءةُ القرآن وغيرُ ذلك، فإن أصاب الثوبَ شيءٌ من النجاسات من حيضٍ أو غيره فإنه يكون متنجسًا لا نجسًا ويَطهُر بالغَسل".

اضافة تعليق