كيف تتغلب على فوبيا الحيوانات؟.. إليك العلاج

الإثنين، 25 مارس 2019 11:33 ص
كيف تتغلب على فوبيا الحيوانات

الخوف حالة إنسانية، لا تملك أن تمنعها عن أحد، خاصة إذا سيطرت عليه، ومن بينها "فوبيا الحيوانات" خاصة من الكلاب والقطط.

فالبعض يشعر بهلع حال كان يأكل في مطعم، واقترب منه قط يستجدي منه بقايا الطعام، فربما تسبب فزعه في إضحاك الناس عليه، أو قلب مائدة الطعام وما عليها على الأرض نتيجة الخوف الشديد.

كما أن البعض ربما لا يمر من شارع يتواجد فيه كلب لمجرد أن ينبح عليه، فضلاً عن بعض الحيوانات الأخرى التي تتواجد بيننا كالفئران والطيور في المنزل، وغيرها.

 وقد يسبب الأمر إحراجًا كبيرًا ومشاكل في حياتك الاجتماعية، فربما تمتنع عن زيارة صديقك المقرب لمجرد أنه يملك حيوانًا تخاف منه، وتشعر بأنه لا يوجد حل واضح لهذه المشكلة.

لذلك تنصح دراسات نفسية، لكي تسير في الطريق الذي تتمكن فيه من القضاء على الخوف من الحيوانات ، بمعرفة الأسباب التي تؤدي لخوفك بشدة من الحيوانات، وما هو مدى تأثير الخوف من الحيوانات على حياتك؟، وتقدم العلاج في النقاط التالية.

تقول الدراسة إنه ربما تكون قد تعرضت إلى تجربة شخصية في أن تواجه حيوانًا مخيفًا أو أكثر في ماضيك، وربما سبب هذا الحيوان فزعًا كبيرًا لك عندما واجهته بمفردك، كذلك فقد يكون هذا الحيوان قد حصرك في مكان مغلق ولا يوجد أي طريق للهرب، مما جعلك تشعر بأنك ستلقى حتفك، إلا أن الأمر مر بدون أي يحدث شيء لك، لكن ذكرى هذه التجربة لم تنمحي من ذاكرتك، كذلك فقد تكون تعرضت لعضة كلب أو هجوم قط فتاك عليك، أو كلب مسعور أو أي حيوان مصاب بمرض معدي.

فوقتها عقلك الباطن يستدعي تلك الذكرى ويجعلك تفكر في أن كل الحيوانات ستسبب لك الأذى مثلما فعل هذا الحيوان الذي أثر عليك بشكل كبير في تلك التجربة.

وينصح علماء النفس هذا الشخص الذي يعاني من الخوف من الحيوانات، بتحليل الأعراض التي تخصه، فبعض أنواع الفوبيا، ومنها فوبيا الخوف من الحيوانات، قد تشمل بعض الأعراض مثل: هل أنت تخاف من حيوان مفترس بنفسه، أم أنك تخاف من الصوت الذي يصدره الحيوان؟، كما في حالة الكلاب التي تقوم بالنباح بصوت مخيف.

فإن بعض الناس قد يخافون من الكلب وهو يقوم بالنباح بصوت عالي باستمرار، لكنهم لا يشعرون بأية مشاكل عندما لا يصدر الكلب أية أصوات، ووقتها يختلف الشعور بأنك تريد أن تهرب أو تختفي في أسرع وقت بعيدًا عن المكان.

ويختلف معدل ضربات القلب بشكل غير طبيعي، والتعرق الزائد، الشعور بالارتعاش أو الانتفاض، ويصبح النفس قصيرًا، ألم في الصدر، الشعور بالغثيان والدوخة والقشعريرة، وعدم القدرة على ضبط توازن تفكيرك وبأنك ستصاب بنوبة من الجنون، والشعور باقتراب الموت.

وأكد علماء النفس، أن المشكلة تقع في أن تجنب الحيوانات أمر صعب للغاية، خاصةً في البلدان التي تكثر فيها الحيوانات.

وبشكل عام، فإن أغلب دول العالم توجد فيها كمية كبيرة من الحيوانات التي قد تسبب الخوف لكثير من الناس مثل الكلاب، فيجب أن تفهم أن هناك طريقة منهجية في التغلب على هذا الخوف، لا تشعر بأن الأمر مستحيل الحل، وضع في اعتبارك أن الأمر لن يختفي بسرعة، ستحتاج إلى بعض الوقت لتتمكن من أن تتغلب على الخوف من الحيوانات بشكل تدريجي.

ونصح علماء النفس بأن تقوم بالكتابة والتعبير عن خوفك في أي مكان، ويمكنك أن تتعلم الطرق التي تجعلك قادرًا على الاسترخاء والتأمل، وأن تتحلى بالثقة بأكبر قدر ممكن، خاصة وأن خوفك من الحيوانات هو أمر نفسي بشكل كامل، وأنت تحتاج إلى أن تكون واثقًا من قدراتك على التغيير، وأن تكن مؤمنًا بنفسك، لا تفكر في أنك غير قادر على حل المشكلة.

ويستخدم الأطباء النفسيون في إحدى طرق العلاج  المواجهة المستمرة مع الحيوانات، فقد تكون هذه من أكثر الطرق الفعالة التي ستتمكن من خلالها من التغلب على الخوف من الحيوانات.

لكن تذكر أن هذه التجربة قد تزيد من كمية خوفك إذا لم تتخذ الحيطة الكافية، كذلك فإنه من الأفضل أن يكون معك شخص أو آخر في هذه التجربة.

وقبل كل شيء، فأنت تحتاج إلى تهيئة نفسية كبيرة، اختر الوقت المناسب الذي تشعر فيه بأنك قادر على أداء التجربة، واختر مكانًا مفتوحًا لا تشعر فيه بأي قلق، واخرج مع أكثر من صديق لك مع الحيوان الذي تخافه.

في المرة الأولى قد يكون من الأفضل أن تحافظ على مسافة غير قصيرة بينك وبين الحيوان، ثم قم بتقليل المسافة تدريجيًا، إلى أن تكون قادرًا على الاقتراب من الحيوان كما يفعل صديقك.

اضافة تعليق