التوتر يفتح الشهية على الأطعمة الضارة

الإثنين، 25 مارس 2019 06:00 م
التوتر

أظهرت دراسة علمية حديثة أن التوتر قد يغير عادات الإنسان اليومية، وفي مقدمتها التغذية، حيث يميل كثير من الناس إلى تناول الأطعمة الغنية بالسكر أو الوجبات السريعة غير الصحية في الحالات التي يعانون فيها من التوتر الشديد. 

فبحسب الدراسة تعتبر "الثلاجة" هي الملاذ الذي يلجأ إليه من يعانون من توتر وضغط بسبب مشكلات شخصية أو مهنية، فيتجهون إلى المأكولات الموجودة في الثلاجة التي تكون غالبًا وجبات سريعة دهنية، أو غنية بالسكر، بدلًا من تناول "تفاحة"، أو " وجبة خضراوات" ويكون المفضلات هي قطعة بيتزا أو بطاطا مقلية أو شيكولاتة وغيرها.

وقد فسر الأطباء الباحثون في الدراسة أن ذلك يشكل بالنسبة إلى البعض تعويضا عما يمرون به من إجهاد نفسي، أو «مكافأة لذيذة» على الصمود وسط تيارات التوتر والمشاكل. 

ومن جهته أوضح رئيس عيادة التغذية في مستشفى لايبزيج الجامعي السبب علميًّا، حين قال د. لارس سيلج:"الجسم يفرز هرمون الأدرينالين في حالات التوتر القصيرة أو الخوف الذي يؤدي إلى فقدان الشهية أو نسيان الأكل كليًّا، بينما يؤدي استمرار التوتر، والتوتر المزمن على الخصوص، إلى إفراز هرمون الكورتيزول الذي يحفز عديدا من الرغبات في الجسم، منها الرغبة في الأكل والإفراط فيه، وخصوصًا تناول الأغذية الغنية بالكربوهيدرات، مع العلم أن التخلص من التوتر يؤدي إلى تراجع مستويات الكورتيزول إلى مستوياتها الطبيعية".

اضافة تعليق