علامات العلاقة الصحية مع ابنتك المراهقة.. تعرفي عليها

الإثنين، 25 مارس 2019 01:00 ص
البنات

” انا خايفة على بنتي من التحرش”، “بنتي مش بتحكيلي حاجة”، ” بنتي ملمومة على شلة بايظة”، هذه هي أغلب شكاوى الأمهات من بناتهن المراهقات، نتيجة أسباب تتعلق بطريقة تفكير كل طرف.

يؤكد الدكتور نبيل القط،  أن علاقة الأم بابنتها علاقة خاصة جدًا، ولكن جزء كبير من المشاكل بين الطرفين تنتج نتيجة لخوف الأم الشديد على بنتها وافتراض افتراضات سيئة دائما.

فالأم تمر بمراحل مختلفة ابتداء من الولادة،  انتهاء بزواج ابنتها، 
ويمكن تلخيص علاقة الأم بابنتها من شقين بحسب الدكتور القط:

الأول: الأم تكون أم،  وتسمى هذه المرحلة مرحلة شق الأوامر،  وهي مرحلة طفولة البنت التي يكون التعامل الرئيسي فيها هو أوامر من الأم وتحديد نظام حياة ابنتها.

الثانية: الصديقة،  أو ما يسمي بمرحلة تلبية الرغبات،  وفيها تتحول الأوامر إلى صداقة متبادلة،  يتم وضع قواعد عامة فيها،  وتلتزم البنت باتخاذ القرار الأنسب بناء على القواعد الموضوعة.

يبدأ التحول التدريجي من مرحلة لأخرى بمرور الوقت،  ولكن بعض الأمهات لا تنتقل للمرحلة الثانية،  وهو ما يؤدى إلى وجود عطل فى العلاقة.

ويضيف الدكتور نبيل القط، يمكن تصنيف الأمهات إلى 3 أقسام:

الأم المتسلطة: وهى الأم التى تخطط، وتأمر، وتصنع كل شيء لابنتها، وعلى ابنتها التنفيذ دون مناقشة.

الأم المتساهلة: وهو الأم التي تفعل العكس تماما من عدم التدخل فى حياة ابنتها، وتركها للمجتمع والظروف فقط .

الأم الناضجة: وهي الأم التي تلجأ للتوازن بين المعادلتين، مما يخلق جوا صحيا بين الطرفين.

اضافة تعليق