غنية بالفيتامينات والمعادن

الفراولة معشوقة الصغار.. وفائدة خاصة للكبار فقط

الأحد، 24 مارس 2019 07:50 م
الفراولة 1
الفراولة من الفواكه التوتية الغنية بالفيتامينات والمعادن

الفراولة إحدى فواكه الموسم حالياً والتي يعشقها الكبار والصغار، وهي تعتبر من فصيلة التوتيات التي تتميز بفوائدها الصحية العديدة نظراً لاحتوائها على العناصر الغذائية من الفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية، بالإضافة إلى الألياف الغذائية والعديد من مركبات الفيتوكيميكال المتعددة الفينولمثل الفلاڤونويد والأحماض الفينولية والليجنان) والتانين) .
وقد اكتسبت الفراولة اهتماماً خاصاً كونها من أكثر الفواكه عامة والتوتيات خاصة شيوعاً واستخداماً، وذلك بسبب دخولها في العديد من الصناعات الغذائية مثل: لبن الزبادي، والعصائر، والمربيات، والجلو، هذا بالإضافة إلى تناولها طازجة أو مفرزة، كما أنّ مستخلصاتها دخلت في السنوات الأخيرة في تركيب بعض المكملات الغذائية مع غيرها من مستخلصات الفواكه والخضروات والأعشاب، كما أنّها عرفت حديثاً كغذاء وظيفي، وذلك لما تقدمه من فوائد صحية تتجاوز محتواها من العناصر الغذائية.
غنية بالفيتامينات والمعادن
تعتبر الفراولة واحدة من أكثر الفواكه احتواءً على العناصر الغذائية الأساسية، حيث تحتوي على: الكاروتينات، والفيتامين (أ)، والفيتامين (ھ)، والفيتامين (ك). ويميزها محتواها العالي من فيتامين (ج) حيث أنها تحتوي على 60 ملجم/ 100 جم من الفراولة الطازجة، كما أنها تعتبر مصدراً جيداً للعديد من الفيتامينات الأخرى مثل: الثيامين (ب1)، والريبوفلاڤين (ب2)، والنياسين (ب3)، والبيريدوكسين (ب6).
وتتميز الفراولة أيضاً بمحتواها العالي من حمض الفوليك (الفولات)، حيث يحتوي كل 100 جم من الفراولة الطازجة على 24 ميكروجرام من الفولات، بالإضافة إلى ذلك تتميز الفراولة بمحتواها من المنجنيز، كما تعتبر مصدراً جيداً لليود، والماغنيسيوم، والنحاس، والحديد، والفسفور. كما أنها تحتوي على سكر الفركتوز والألياف الغذائية، وهي بذلك توفر جميع ما تقدمه هذه العناصر الغذائية من وظائف هامة في الجسم.
بالإضافة إلى العناصر الغذائية التقليدية، تحتوي الفراولة على مركبات الفيتوكيميكال التي توجد بشكل رئيسي كمركبات الفينول والتي جعلت منها غذاءاً وظيفياً، حيث منحت هذه المركبات الفراولة صفاتها المضادة للالتهاب، ومُضادّة للأكسدة، والمخفضة لليبيدات (دهنيات) الدم المرتفعة. والمضادة البكتيرية والمضادة للحساسية ولارتفاع ضغط الدم، والمقاومة لتكاثر الخلايا السرطانية،بالإضافة إلى القدرة على إبطال عمل بعض الإنزيمات والمستقبلات لتمنع بذلك العديد من الأمراض المحفزة بالأكسدة.

حماية الأسنان واللثة
الفم تناول الفراولة مهم لصحة الأسنان، فهي تحتوي على فيتامين ج الذي يحمي اللثة من الإصابة بالالتهابات، كما أنها تساعد على تبييض الأسنان والتخلص من اصفرار الأسنان، والتخلص من طبقة البلاك و الجير على الأسنان.
صحة القلب
 لا تحتوي الفراولة على أي نسبة من الكوليسترول مما يجعلها من الأطعمة التي تخفض نسبة الكوليسترول في الدم، وهي بهذا مفيدة لمرضى القلب والأوعية الدموية والكوليسترول.
الوقاية من مرض السكري
تحتوي الفراولة على كمية من السكر الطبيعي (السكروز) الموجود في الفاكهة، بنسبة 8 جرام لكل مائة جرام من عصير الفراولة، مما يجعلها تساعد على توازن السكر في الدم، ويقي من الإصابة بمرض السكري، وهي أيضاً بهذا فاكهة مهمة لمرضى السكري، ومن الأفضل تناولها من دون إضافة السكر الأبيض واستبدال السكر بالعسل.
مقاومة مرض السرطان
تحتوي الفراولة على مواد الفينولات المضادة للأكسدة والتي تحمي من انقسام الخلية بسبب التعرض لـ العلاج الكيميائي للسرطان، هذا إلى جانب أنها تحمي من الإصابة بالسرطان، وتعمل على التقليل من نسبة المواد المؤكسدة في الجسم والتي تسبب السرطان مثل سرطان الثدي و الرحم، وسرطان القولون وسرطان المريء.
الوقاية من الاضطرابات النفسية
الإصابة بأحد الاضطرابات النفسية هو أحد أمراض العصر المنتشرة، مثل الاكتئاب ، لهذا فإن تناول الفراولة يخفف من حدة أعراض المرض، لأنها ترفع من إنتاج أحد هرمونات السعادة السيروتونين في الجسم.
الفراولة والجنس
أما بالنسبة لفوائد الفراولة في تعزيز القدرة الجنسية للرجل، فيقول أخصائي التغذية باتريك هولفورد، مؤسس معهد التغذية المثالي، أن الفراولة تحتوي على مستوى مرتفع من الزنك في البذور، وأوضح باتريك أن الزنك هو العنصر المغذي الأكثر ارتباطاً بالصحة الجنسية بشكل كبير، ويشارك التوت الأحمر الفراولة في تلك الميزة.
 ليس هذا فحسب، بل أن الفراولة مرتفعة بشكل كبير في مضادات الأكسدة، والتي تساعد في تدفق الدم بشكل جيد إلى الأعضاء التناسلية، كما أنها توفر مستويات عالية من الطاقة بعدد قليل من السعرات الحرارية.


اضافة تعليق