Advertisements

في رحلة الإسراء كيف رأى الرسول "موسى" في الأرض وسلم عليه في السماء؟

الأحد، 24 مارس 2019 10:00 م
الإسراء  والمعراج


في رحلة الإسراء والمعراج حدثت أمور كثيرة يتكررعنها السؤال منها على سبيل المثال أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى موسى عليه السلام في الأرض ثم رآه أيضًا حينما عرج به إلى السماء..كيف ذلك؟

الجواب:
تؤكد لجنة الفتوى بـ"إسلام ويب" أن ما ذكر من إشكال قد رد عليه من بعض العلماء، وبينوا أوجه دفع هذا الإشكال.
وذكرت اللجنة قول القاضي عياض أنه يحتمل أن رؤيته لموسى في قبره، وعند الكثيب الأحمر، كانت قبل صعوده إلى السماء، وفي طريقه إلى بيت المقدس، ثم وجد موسى قد سبقه إلى السماء ويحتمل أنه رأى الأنبياء، وصلى بهم على تلك الحال، لأول ما رآهم، ثم سألوه، ورحبوا به أو يكون اجتماعه بهم، وصلاته، ورؤيته موسى بعد انصرافه ورجوعه عن سدرة المنتهى، فلا تتناقض الأحاديث، وتستمر على الصواب .
كما أجيب بأنه لا إشكال فيه، أما على قول من يقول بتعدد الإسراء فظاهر، وأما على قول من قال بعدم التعدد، فيقال: إن موسى عليه السلام- صَعدَ إلى السماء السادسة بعد أن رآه النبي صلى الله عليه وسلم في قبره، حتى اجتمع به هَناك، وكذا يقال في الأنبياء الذين صلى بهم في بيت المقدس، ثم وجدهم في السماء، وما ذلك على الله بعزيز.

اضافة تعليق