قصة سيدنا نوح وأم الصبي ..ولماذا لم يرحمها الله ؟

الأحد، 24 مارس 2019 05:22 م
سفينة سيدنا نوح
سفينة سيدنا نوح وأم الصبي

رحمة الأم بولدها فطرة إنسانية منحها الله لجميع البشر أبيضهم وأسودهم  وأصفرهم وأحمرهم ؛مسلمهم ومشركهم .. فالرحمة منحة ليست إنسانية فقط بل هي امتدت كذلك للحيوانات حيث تبذل أنثي الحيوان الغالي والنفيس لحماية أبنائها بل قد تفقد حياتها لإنقاذهم .

وليس أدل علي عاطفة الأم نحو ولدها من قصة وقعت أحداثها في عهد سيدنا نوح عليه السلام، وكلنا يعلم مدي ما قاساه نبي الله من قومه لدرجة أنه جلس يدعوهم إلي عبادة الله لمئات السنين دون أن يجد استجابة من قومه الإ من عدد ضئيل جدا لهذه الدعوة، بل أن الأغلبية الساحقة من قومه أمعنوا في السخرية منه والاستهزاء بمن اتبعوه.

هذه القصة عجيبة رواها الإمام الحاكم في "المستدرك" تُظهر حنان الأم وعاطفتها نحو أولادها؛ عن حديث لرسول الله صلي الله، روي فيه التفاصيل كاملة وتوضيح لأسباب عدم رحمة الله بهذه الأم وصبيها .

رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : " كَانَ نُوحٌ مَكَثَ فِي قَوْمِهِ أَلْفَ سَنَةٍ إلا خَمْسِينَ عَامًا، يَدْعُوهُمْ حَتَّى كَانَ آخِرَ زَمَانِهِ غَرَسَ شَجَرَةً، فَعَظُمَتْ، وَذَهَبَتْ كُلَّ مَذْهَبٍ، ثُمَّ قَطَعَهَا، ثُمَّ جَعَلَ يَعْمَلُهَا سَفِينَةً، وَيَمُرُّونَ فَيَسْأَلُونَهُ، فَيَقُولُ: أَعْمَلُهَا سَفِينَةً، فَيَسْخَرُونَ مِنْهُ.

سخرية قوم نوح منه استمرت حيث كانوا يقولون : تَعْمَلُ سَفِينَةً فِي الْبَرِّ، وَكَيْفَ تَجْرِي؟ قَالَ: سَوْفَ تَعْلَمُونَ فَلَمَّا فَرَغَ مِنْهَا، فَارَ التَّنُّورُ، وَكَثُرَ الْمَاءُ فِي السِّكَكِ، خَشِيَتْ أُمُّ الصَّبِيِّ عَلَيْهِ، وَكَانَتْ تُحِبُّهُ حُبًّا شَدِيدًا.

والأم وحسب الحديث النبوي فعلت كل شئ لإنقاذ صبيها إذا خَرَجَتْ إِلَى الْجَبَلِ حَتَّى بَلَغَتْ ثُلْمَةً فَلَمَّا بَلَغَهَا الْمَاءُ خَرَجَتْ بِهِ حَتَّى اسْتَوَتْ عَلَى الْجَبَلِ، فَلَمَّا بَلَغَ الْمَاءُ رَقَبَتَهَا رَفَعَتهُ بِيَدِهَا حَتَّى ذَهَبَ بِهَا الْمَاءُ، فَلَوْ رَحِمَ اللَّهُ مِنْهُمْ أَحَدًا لَرَحِمَ أُمَّ الصَّبِيِّ.

الحديث النبوي الذي صححه الألباني رغم الجدل الذي أثير حول رواته توافق مع دعوة سيدنا نوح "ربي لا تذر علي الأرض من الكافرين ديارا"26نوح .. فرغم العاطفة الجياشة من الأم تجاه طفلها، الإ أن مصيرها وطفلها لم يختلف عن مصير كل من كفروا بالله ولم يستجيبوا لدعوة لنوح ومنهم ابنه وزوجته، حيث لم يستجب الله لمناشدة نوح لابنه بالقول : إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح "46هود

اضافة تعليق