التردد في اتخاذ القرار.. كيف نعالجه؟

السبت، 23 مارس 2019 09:00 م
اتخاذ القرار

تشكو كثير من الأسر من وجود أولاد مترددين، لا يستطيعون اتخاذ قرار في أمورهم الشخصية.. فما الحل؟
الرد:
إن ما تعانيه بعض الأسر من وجود أشخاص مترددين لا يعتمدون على أنفسهم في قرارتهم الشخصية يعود لعدة أسباب أشهرها :
-أن الآباء لا يزرعون فيهم الاعتماد على أنفسهم في الصغير فيفكرون لهم.
- استخدام وسيلة الضرب المفرط للأولاد وهو ما يزرع فيهم الخوف من الخطأ؛ فينشأون مترددين.
- رغبة بعض الأسر في أن تقوم بدور الوصاية على الأبناء.
-الخوف المفرط على الأطفال وعدم السماح لهم باتخاذ قراراتهم ومعالجتها حال الخطأ.
إن هذه الأسباب وغيرها تجعل الأطفال يخفون من اتخاذ القرارات ويصبحون مترددين في خطواتهم، ويلزم لهذا كله معالجة هذه الأسباب ، لكن مع كبر سن الأطفال يلزم عرضهم على مختصين وإخضاعهم لجلسات علاج وتدريبهم شيئا فشيئا على الاعتماد على الذات دون تردد.

اضافة تعليق