تعرف على أهم معالم سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم

السبت، 23 مارس 2019 06:20 م
سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم

كانت حياته صلى الله عليه وسلم مليئة بالأحداث والعبر، وقد اهتمت كتب السير برصد معالم حياته بكل دقائقها حتى تكون عبرة وزادا يستضاء به في حياة الناس.
ومن أهم معالم حياته الشريفة صلى الله عليه وسلم ما يلي:
نزول الوحي:
بعد مولد الرسول الكريم بمكة في ربيع الأول، أنزل الله عليه الوحي من خلال أمين السماء جبريل عليه السلام في غراء حراء، وهو الغار الذي كان يتعبّد فيه الرّسول محمد صلّى الله عليه وسلم قبل البعثة لعدّة سنين.
وقد أمره جبريل فيه بالقراءة، ونزل قوله تعالى: (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ*خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ) [سورة العلق: 1-2]، فذهب إلى بيته يرتجف قائلا لزوجته خديجة: دثريني، دثريني، فدفأته وهدأته، وأخبرها بما حصل معه، فأخبرته بأنها النبوة،
زواج النبي: 
تزوج الرسول الكريم من تسع نساء وكان ثمانية منهن على عصمته في وقت واحد، فبعد أم المؤمنين خديجة بنت خويلد، تزوج من أمهات المؤمنين سودة بنت زمعة، عائشة بنت أبي بكر، حفصة بنت عمر بن الخطاب، زينب بنت خزيمة، أم سلّمة، زينب بنت جحش، جويرية بنت الحارث، مارية القبطية، أم حبيبة، صفية بنت حيي، ميمونة بنت الحارث، رضي الله عنهن أجمعين.
أولاد الرسول:
رزق الرسول بثلاثة أولاد هم: القاسم، وعبد الله، وإبراهيم رضي الله عنهم، كما رزق بأربع بنات، هن: زينب، ورقية، وأم كلثوم، وفاطمة الزهراء رضي الله عنهن، وقد كان كل أبناء الرسول صلى الله عليه وسلّم من السيدة خديجة رضي الله عنها، إلا إبراهيم من مارية القبطية، وتوفي جميع أبناء الرسول في حياته، إلا فاطمة الزهراء توفيت بعده، وكانت أحبهم إلى قلبه.
وفاته:
 عاش الرسول الكريم حياته يجوب الأرض خدمة للدين، يمكن له ويسعى لتوطيده في قلوب أصحابه رضوان الله تعالى عليهم أجمعين، حتى لقي ربه عن ثلاثة وستين عامًا، بعد رحلة عطاء دعوي وأخلاقي مؤيدة بالوحي من السماء.

اضافة تعليق