"العشق أعمى".. تقبيل العريس لقدم عروسه يثير موجة غضب

السبت، 23 مارس 2019 02:47 م
بعد موجه غضب


سيطرت حالة من الغضب على رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول فيديو لشاب انحنى ليقبل قدم خطيبته، بينما كانت تقف والدته بجانبها.

زاد الغضب تكرار هذا الموقف من قبل شاب آخر في خطبته، وكأن الأمر أصبح "عاديًا" أن يرتمي على قدمي خطيبته ليقبلها، وهو مظهر غير معتاد وسلوك مرفوض من قبل الكثيرين.


وتباينت آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ما بين منتقد لمسرب مثل هذه الفيديوهات وانتهاك خصوصية أصحابها، وهناك من انتقد الفعل وطالب بوقف "هذه المهزلة"، وفق تعبيرهم.

وقال "محمود.ح": "فيه موضة جديدة طلع فيه الشباب هذه الأيام وهي الشاب يوم خطبته ينزل على رجل خطيبته يبوسها.. مبررًا أصلي بحبها أوي..اللي يتباس رجل أمك وأبوك أنهم خلفوا وربوا".

أما "هشام.أ" فيقول: "أنا كل مشكلتي معه هو إيه اللي حصل ف حياته يخلوه يبوس رجل بنت خطيبته بقي مراته أيًا كانت..يعني أنت عشان تبوس رجل بنت أو تعيط أدام بنت والشغل ده حصلك ايه يعني أزاي جت ف دماغك..طب أنتي يا عاقلة يا كاملة ايه الفرحة بقي انه يبوس رجلك ويوطي الراجل المحترم اللي هيبقي راجلك يقل من نفسه ويهد هيبته و ينزل يوطي يبوس جزمتك أمام أصحابه وأهله..من أسوأ الحاجات اللي شوفتها في حياتي..".


وتقول الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

بغض النظر عن شعور والدة الشاب الذي انحنى ليقبل قدم خطيبته، وصدمتها بانحنائه ليقبلها بدلًا منها، وعن صدمتها بعدم تفكيره فيها وهي من سهرت وتعبت لتجعله رجلاً، وليكون سندها وظهرها، وفي النهاية يقبل قدم خطيبته التي انهارت من فعلته على أساس أنه حب، فهو للأسف ليس بحب.

هذا الشاب وغيره ممن يقبلون علي مثل هذه الأفعال يعتقدون خطًأ أنهم يحبون، يعميهم الحب فيخيل لهم أنهم يحبون لدرجة أنهم يقبلون أقدام من يحبون، على الرغم من أنهم لم يبدؤوا حياتهم معهم.

هذا الأمر ما هو إلا عشق وتعلق وسيأخذ وقته وسينتهي وستنقلب الأحاسيس والمشاعر للعكس.

العاشق يتعلق بمفاهيم مغلوطة تجعله يظن أنه يمسك السماء بيده، ولكنه في النهاية يصدم بردود فعل من يحبه، ينسى أنه يتعامل مع بشر له أخطاء ونواقص.

هذا التصرف ما هو إلا تصرف طفولي غير ناضج ويجب وقفه حتي لا يكون سمة عامة في أفراحنا، خاصة وأن الدين ولا الأعراف تقبل بمثل هذه التصرفات. 







اضافة تعليق