أحبها وأريد الزواج منها.. لكن ما باليد حيلة!

السبت، 23 مارس 2019 12:14 م
كيف أتزوج بالرغم من ضيق الحال



عمري 25 عامًا، أنهيت دراستي وخدمتي العسكرية، وأحب فتاة وأسعى بكل الطرق لخطبتها، لكن أبواب الدنيا مقفلة بوجهي، كيف أتعامل مع الأمر، فأنا عاجز بكل الطرق عن الوصول لها، على الرغم من حبي لها، وأخشى أن يأتي يوم، وأتخل عنها لأني غير قادر على التقدم لها وخطبتها.

(م. ع)

تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:

يجب عليك أن تجدد النية في الزواج، وتهون على نفسك، فالله أمرك بالسعي والاجتهاد في العمل وعليه الرزق، فقبل أن تطلب من الله عليك أن تقوم بدورك أولًا على أكمل وجه، وبذل الجهد، وسيكافئك الله على ذلك خيرًا.


من الضروري، تحديد الأهداف ووضع خطة وفق وسائل التنفيذ المتاحة، فالهدف هنا العفة والزواج، وبناء أسرة وتربية ذرية تربية صالحة، بما يرضي الله عز وجل، فعليك أن تسعى وتجتهد وتترك الرزق والتوفيق لله.


حالات كثيرة حسبتها بالورقة وبالقلم، لكنها فشلت ولم تفز، فلجئوا لله وتوكلوا عليه وسعوا واجتهدوا، وسبحان الله تيسرت أمورهم، ورزقوا من حيث لا يحتسبون.


دورك هو حسن الاختيار وفهم قيم كل شخص ومفهومه للدين، ومن ثم ترك الرزق لله لأنه كفيل به.

اضافة تعليق